شريط الأخبار

إصابة 45 في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي بالسويس

11:36 - 22 كانون أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


قال مسؤول إن 45 شخصاً أصيبوا في اشتباكات اندلعت الليلة الماضية واستمرت إلى صباح اليوم الاثنين بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مدينة السويس شرق القاهرة.

وقال وكيل وزارة الصحة بالمدينة محمد العزيزي إن اثنين من المصابين سقطا بالذخيرة الحية وإن آخرين أصيبوا بطلقات الخرطوش.

وقال شهود عيان إن السلاح الأبيض استخدم في الاشتباكات وكذلك الحجارة وقنابل دخان مصنعة محليا.

وقال شاهد إن النار اشتعلت خلال الاشتباكات في منشأة بالمدينة تتبع السكة الحديد.

وقال شهود ان الاشتباكات بدأت بهجوم معارضين لمرسي على مسيرة نظمها مئات من مؤيديه بعد صلاة التراويح. وأضافوا إن الاشتباكات تحولت إلى حرب شوارع.

ويوم الجمعة هوجمت مسيرة نظمها مؤيدو مرسي في مدينة المنصورة شمال القاهرة وقتلت في الهجوم ثلاث نساء وإصيب عدد آخر.

ومنذ عزل مرسي بقرار من الجيش في الثالث من تموز/ يوليو قتل نحو 100 شخص في هجمات تعرض لها أنصار مرسي أو اشتباكات بينهم وبين معارضيه.

ويعتصم ألوف من مؤيدي الرئيس المعزول في مكانين بالقاهرة احتجاجا على عزله وللمطالبة بإعادته إلى منصبه.

وقالت قيادة الجيش إنها نزلت على إرادة ملايين المصريين الذين خرجوا إلى الشوارع نهاية الشهر الماضي للمطالبة بتنحي الرئيس الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمون.

وقال أمين حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمون في السويس أحمد محمود لوكالة رويترز إن اثنين من مؤيدي مرسي قتلا في الاشتباكات اليوم لكن مديرية الصحة بالمدينة قالت إن المسعفين لم ينقلوا أي جثث إلى أي مستشفى بالمدينة أو إلى المشرحة.

وقالت مصادر أمنية في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء إن أربعة مجندين قتلوا أمس الأحد بالرصاص وأصيب سبعة آخرون في هجمات نفذها من يعتقد أنهم متشددون إسلاميون يحتجون على عزل مرسي.

وبمقتل المجندين الأربعة يرتفع عدد من قتلوا من رجال الجيش والشرطة منذ عزل مرسي إلى 19.

انشر عبر