شريط الأخبار

الأسبوع المقبل يشهد أولى لقاءات المفاوضات "الإسرائيلية" الفلسطينية

10:50 - 22 حزيران / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

من المقرر، أن يُعقد أول لقاء تفاوضي "إسرائيلي" فلسطيني برعاية أمريكية في واشنطن مطلع الأسبوع القادم، حيث يمثل "إسرائيل" فيه الوزيرة تسيبي ليفني ومبعوث رئيس الوزراء الخاص المحامي يتسحاق مولخو، فيما يمثل الفلسطينيين كبير المفاوضين صائب عريقات.

وأوضح مصدر مطلع على التفاهمات التي سمحت باستئناف المفاوضات أن "إسرائيل" لم تلتزم بخوضها على أساس خطوط 67 أو بتجميد البناء في المستوطنات.

وأضافت مصادر أخرى أن الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين ضمن التفاهمات سيجري على أربعة مراحل ستحين أولاها في بداية الشهر الثاني من العملية التفاوضية.

وأوضحت المصادر، أنه سيتم إجمالاً الإفراج عن اثنين وثمانين أسيراً ممن يقضون محكومياتهم منذ فترة ما قبل توقيع اتفاق أوسلو على أن تخلو قائمة الأسرى من "إسرائيليين".

ومن المزمع، طرح القضية على مجلس الوزراء خلال أيام وقد يتم تخويل رئيس الوزراء صلاحية البت فيها.

وقال موظف كبير في القدس المحتلة، لصحيفة هآرتس صباح اليوم أن رئيس الوزراء ينوي خلال الأيام القلائل المقبلة تسريع إجراءات تمرير قانون يلزم إجراء استفتاء عام لإقرار أي اتفاقية سياسية سيتم التوصل اليها مستقبلاً مع السلطة الفلسطينية.

وبدوره، شدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لصحيفة «الرأي» الأردنية يوم الجمعة الماضي على أن أي اتفاق سيتم التوصل إليه مع "الإسرائيليين" فيستم عليه إجراء استفتاء شعبي.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة جادة في الوصول إلى حل سياسي للقضية الفلسطينية بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف، مبيناً أن مسألة اللاجئين ستبحث وفق المبادرة العربية للسلام بالإضافة إلى الاتفاق على الأمن والحدود والأسرى.

انشر عبر