شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تعيد فتح شارع الخليل - الفوار

07:34 - 21 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 نجحت بلدية الخليل بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإزالة السدة الترابية والبوابة الحديدية التي تغلق الشارع الرئيس الواصل بين مدينة الخليل وبلدات الظاهرية، والسموع، ومخيم الفوار، منذ بداية أحداث انتفاضة الأقصى.       

وتفقد رئيس بلدية الخليل داود الزعتري، وعدد من أعضاء المجلس البلدي المكان واطلعوا على واقع الشارع والاحتياجات الأساسية والملحّة لتسهيل حركة المواطنين عليه بعد إعادة فتحه اليوم الأحد.

وبيّن الزعتري إن مطالبات متعددة قدمتها بلدية اللخيل لجهات دولية وحقوقية متعددة للمساعدة للضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي لإعادة فتح هذا الشارع الحيوي والرئيسي وتسهيل حياة المواطن اليوميه.

وأكد الزعتري أن بلدية الخليل مستمرة في المطالبة لإعادة فتح الشوارع المغلقة وعلى رأسها شارع الشهداء، والشارع الموصل بين منطقة قلقس ووسط المدينة، وعدم الاستسلام لكل أشكال فرض الامر الواقع بالقوة التي ينتهجها الاحتلال الاسرائيلي .

وكانت سلطات الاحتلال قد أقامت هذا الحاجز الترابي منذ اندلاع انتفاضة الاقصى وأغلقت الشارع الذي يخدم ما يزيد عن 1000 مواطن، إضافة لما يشكله من حلقة وصل بين المنطقة الصناعية في المدينه والطرق الخارجية المحيطة بها كونه يجاور مستوطنة 'حاجاي' المقامة على أراضي المواطنين.

وأعرب المواطنون عن ارتياحهم للجهود التي تبذلها بلدية الخليل ومؤسسات أخرى على ساحة العلاقات الدولية بهدف تشكيل قوة ضغط وتأثير دولي لتخفيف من حدة المعاناة التي تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على المدينة،  وفضح ممارساتها المنافية لكل القوانين والأعراف الإنسانية التي أقرتها المواثيق الدولية.

انشر عبر