شريط الأخبار

حمدان: "فتح" هي من تخل بالمصالحة وشروطها دائماً

06:37 - 21 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن مسؤول العلاقات الدولية في حركة "حماس" أسامة حمدان إن "تشكيل الحكومة الفلسطينية منوط باستجابة حركة فتح لشروط المصالحة الفلسطينية، لكن من الواضح أن المصالحة هي ورقة يستخدمها محمود عباس في محاولة الوصول إلى المفاوضات، حيث أنها لا تشكّل مسألة استراتيجية بالنسبة له".

حمدان، وفي حديث لوكالة "أنباء آسيا"، رد على كلام عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد الذي قال بأن موعد 14 آب "سيكون كلمة فصل نهائية في العلاقة لنا مع حماس، ونحن ملتزمون في هذا التاريخ ونأمل أن تلتزم حركة حماس أيضاً، ولكن كعادتهم لا يلتزموا"، فلفت حمدان إلى أن "الأحمد ليس الطرف الذي يحدد لنا المواعيد، ولا أدري إذا كان حديثه هذا يمثل موقف الحركة الرسمي".

وأشار حمدان إلى أن "هناك مواعيد كثيرة تم الاتفاق عليها مع فتح، على مدار العامين الماضيين، ولكن الطرف الذي كان يخل بالمواعيد وبملف المصالحة وشروطها كان دائما فتح"، قائلاً بشيء من السخرية "لا ادري ما هي المواعيد التي قرر الأحمد فجأة احترامها".

كما قال حمدان مذكراً "لقد اتفقنا على تشكيل حكومة وفاق وطني واتفقنا في شباط من العام الماضي أن يتولى عباس رئاستها ولكنه لا زال يماطل في تشكيلها".

وفي سياق الحديث عن ملف المفاوضات مع "إسرائيل"، أردف قائلاً "لا اعتقد أن هناك عملية سلام مع الكيان الصهيوني، بل هناك عملية استجداء يقوم بها محمود عباس"، لافتاً إلى أن "الإسرائيليون اعتادوا أن يلقوا الفتات لعباس ولكن يبدو أن الحكومة "الإسرائيلية" قررت مؤخراً أن تحجب عنه هذا الفتات".

وحول مدى تأثير الأوضاع المصرية على ملف المصالحة الفلسطينية، ختم حمدان قائلاً: "أي تطور سلبي في أوضاع المنطقة يجب أن يكون دافعا للمزيد من الحرص على المصالحة وتطبيقها وليس عكس ذلك".

انشر عبر