شريط الأخبار

تركيا ترفع درجة التأهب الأمني بأنقرة.. وتغلق حديقة جيزى

01:24 - 21 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

رفعت مديرية أمن أنقرة التأهب الامني للدرجة القصوى بعد أن تلقت بلاغاً عن وجود سيارة بلوحات مجهولة لشن عملية إرهابية مخطط لها وسط العاصمة التركية.

وقد حذرت مديرية أمن أنقرة كافة وحداتها العاملة لرفع درجة الاستعدادات الأمنية والقيام بتحريات موسعة في هذا الصدد للتأكد من صحة البلاغ.

وكانت شرطة مكافحة الشغب قد اغلقت حديقة جيزي بارك قبيل اتمام حفل زفاف به لاثنين من الشباب الذين شاركوا بالاحتجاجات ضد حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان والتي اندلعت شرارتها اواخر الشهر قبل الماضي باسطنبول.

وحاصرت قوات الشرطة مداخل الحديقة التي تقع بميدان تقسيم بقلب اسطنبول وأعلنت أنها لن تسمح بانعقاد مراسم الزفاف في هذا الموقع وذكرت صحيفة حرييت التركية الصادرة اليوم الاحد ان قوات الشرطة طاردت بعض المتظاهرين في الشوارع الجانبية واغلقت بعض طرق المشاة المؤدية لمداخل شارع الاستقلال القريب من ميدان تقسيم وقامت باعتقال عدد منهم ثم اعادت فتح المتنزه بعد بضعة ساعات.

وكان ازوجور و نوراي, اللذين التقيا للمرة الاولى خلال احتجاجات ميدان تقسيم ونشأت قصة حب بينهما وسط دخان قنابل الغاز التي كانت تستخدمها قوات الشرطة بكثافة لفض التظاهرات المناهضة للحكومة, قد توجها لمتنزه جيزي بعد اتمام مراسم الزواج بمبنى البلدية بمقاطعة شيشلي حيث خططا ان يكون حفل زفافهما في قلب الميدان.

وقال شيرين أوتان, وهو صديق مقرب لهما في مدونته على شبكة الانترنت ان نوراي الممرضة واوزجور الذي لم يكمل دراسته بكلية الطب كانا يعملان كفريق متناغم لعلاج المصابين في التظاهرات.

وذكرت صحيفة حرييت ان اوزجور ونوراي وجها الدعوة لجميع متظاهري ميدان تقسيم وايضا لمن اطلقت عليهم السلطات لفظ (تشابولجو) بالتركية اي (بلطجية ولصوص) لحضور حفل زفافهما في المكان الذي أصبح رمزا لانتفاضة الشباب ضد الحكومة.

 

انشر عبر