شريط الأخبار

الاحتلال يخطر بإخلاء منزل عائلة مقدسية لصالح الاستيطان

08:46 - 21 حزيران / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أمهلت ما تسمى بمحكمة 'الصلح' التابعة للاحتلال "الإسرائيلي" عائلة صيام المقدسية حتى الأول من شهر أغسطس المقبل، لإخلاء منزلها الكائن في 'كبانية أم هارون' في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وقال صاحب المنزل كريم صيام، إن محكمة الاحتلال أصدرت قراراً بإخلاء المنزل البالغ مساحته 65 متراً مربعاً لصالح جمعيات استيطانية عن طريق قانون 'حارس أملاك الغائبين'، موضحاً أن العائلة تقطن المنزل منذ ستينيات القرن الماضي.

وأضاف، 'في عام الـ 1992 قدم أحد العاملين في جمعية إستيطانية عند والدتي المسنة والأمية وأجبرها على أن تبصم على أوراق مدعياً أنها أوراق روتينية تخص الإيجار والدفع وما إلى ذلك، فتبين لاحقاً أنها تنازلت عن عقد الإيجار المحمي الذي تملكه العائلة والذي يصنفها كمستأجر محمي، ومنذ ذلك والوقت ونحن في معركة محاكم مع هذه الجمعيات.'

ونوه صيام إلى أن العائلة تدفع 300 شيقل مقابل إيجار المنزل في حين تطالب الجمعيات الإستيطانية بدفع 1900 شيقل، قائلاً، 'نحن بدورنا سنقدم طلب إستئناف لمحكمة الإحتلال العليا وإن لقي القبول سيتم تأجيل الإخلاء وإن تم الرفض سنضطر لدفع غرامات مالية بقيمة 40 ألف شيقل فرق إيجار، و20 ألف شيقل تكلفة قانونية، معرباً عن عدم تفاؤله بإنصاف المحكمة الإسرائيلية وإنحيازها الواضح ضد المواطنين الفلسطينيين.

وأشار صيام إلى أن منطقة 'كبانية أم هارون' بأكملها مهددة بالإستيلاء لصالح الجمعيات الإستيطانية ومنها عائلة شماسنة، مشدداً على عدم التنازل والإصرار على التحدي والصمود للحفاظ على الهوية والوجود في منزل وأرض الأباء والإجداد.

 

انشر عبر