شريط الأخبار

الرئيس النيجيري يؤكد مجددا معارضته للاطاحة بالرئيس مرسي

10:12 - 20 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اكد الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الذي استقبل اليوم السبت في لاغوس موفدا خاصا من الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، مجددا معارضته لاي "اطاحة غير دستورية بحكومة منتخبة ديموقراطيا"، كما افادت الرئاسة النيجيرية في بيان.

وعلق مجلس السلم والامن في الاتحاد الافريقي في الخامس من تموز (يوليو) الجاري عضوية مصر في المنظمة الافريقية بعد اطاحة الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي. وابدت القاهرة بعيد ذلك نيتها ايفاد موفدين "على اعلى مستوى" الى عدد من عواصم القارة للطلب من الاتحاد الافريقي العودة عن قراره.

واثناء لقائه السفير رؤوف سعد، الموفد الخاص للرئيس منصور، جدد الرئيس النيجيري الذي تشارك بلاده في مجلس السلم والامن في الاتحاد الافريقي، معارضة بلاده "والاتحاد الافريقي لاي اطاحة غير دستورية بحكومة منتخبة ديموقراطيا"، كما جاء في بيان للمتحدث باسم الرئيس النيجيري روبن اباتي.

واضاف البيان ان "الرئيس جوناثان الذي رحب بضمانات السفير سعد بان الجيش المصري غير مشارك في الادارة اليومية لشؤون البلاد، نصح الحكومة المؤقتة بان تعمل كل ما في وسعها لكي تستعيد مصر نظاما ديموقراطيا في اسرع وقت".

وللاتحاد الافريقي سياسة تتمثل في تعليق عضوية اي دولة عضو يحصل فيها "تغيير غير دستوري للسلطة". ويستمر هذا الاجراء عموما حتى عودة النظام الدستوري.

وانضمت مصر بين الدول المعلقة عضويتها حاليا، الى افريقيا الوسطى - التي علقت عضويتها بعد الاطاحة بالرئيس فرنسوا بوزيزي من قبل متمردي ائتلاف سيليكا - ومدغشقر -منذ الاطاحة بالرئيس مارك رافالومانانا في 2009- وغينيا بيساو -منذ الانقلاب العسكري في نيسان (ابريل) 2012.

انشر عبر