شريط الأخبار

الاحتلال يرفض الجمع بين أسيرين شقيقين

09:49 - 19 تموز / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

رفضت إدارة السجون الصهيونية التماسا للجمع بين أسيرين شقيقين في سجون الاحتلال على الرغم من أن ذلك يعد حقا متعارفا عليه داخل سجون الاحتلال.
 
وطالبت  الحاجة مريم أبو غليون من مخيم جنين والدة الأسيرين الشقيقين منتصر وعمار أبو غليون، ا منظمة الصليب الأحمر الضغط على مديرية السجون الصهيونية من أجل الجمع بين ولديها في سجن واحد لتسهيل زيارتهما في وقت واحد.

وأشارت إلى أن ولدها منتصر محكوم بالسجن المؤبد خمس مرات وخمسين سنة, ومعتقل في سجن "هدريم" ومضى على اعتقاله ما يزيد عن تسع سنوات، وشقيقه عمار محكوم 14 سنة ومعتقل منذ ما يزيد عن خمسة سنوات  ومحتجز في سجن مجدو.
 
واستهجنت غليون استمرار مديرية السجون الصهيونية بالتفريق بين الأشقاء واحتجازهم بمراكز اعتقال بعيدة عن سكن العائلة, وتحديد الزيارة لهم بنفس اليوم, بالرغم من عدم وجودهما بسجن واحد  ما يحرم أحدهما من الزيارة.

ونوهت إلى أنها  الوحيدة من العائلة التي يسمح لها بالزيارة, والتي في أغلب الأحيان لا تتم؛ نظرًا لحالتها الصحية السيئة وكبر سنها.

انشر عبر