شريط الأخبار

تفاصيل الاتهامات التي وجهها الاحتلال لـ"أبو ريدة"

04:21 - 19 تموز / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قدمت المحكمة المركزية التابعة للاحتلال في مدينة "بئر السبع" صباح الجمعة، لائحة إتهام وصفت بـ"الخطيرة" ضد المواطن وائل حسن أبو ريدة (35 عاما)، وهو فلسطيني من محافظة خانيونس بقطاع غزة، تتضمن "مخالفات كثيرة ضد أمن "إسرائيل"، بعضها ذو صلة بالسلاح ومحاولة القتل".

وزعمت المحكمة في لائحة الاتهام أن أبو ريدة كان يقود مجموعة من كتائب شهداء الأقصى، ثم انتقل إلى "سرايا القدس"، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وقاد لاحقا مجموعات تدعي "حماة الأقصى" التابعة لحركة حماس.

وتتهم أجهزة أمن الاحتلال أبو ريدة بتنفيذ عمليات ضد الاحتلال منذ العام 2003. بينها إطلاق النار باتجاه دبابات "إسرائيلية"، وزرع عبوات ناسفة قرب السياج الحدودي الفاصل، وتدريب عسكري لنحو 40 ناشطا فلسطينيا على القنص وتركيب عبوات ناسفة والتخطيط لعمليات خطف جنود إسرائيليين، والتدريب على مواجهة الجيش "الإسرائيلي".

كما يتهم الاحتلال أبو ريدة بالعمل على تنفيذ عمليات ضد جنوده، وأنه حاول مع آخرين زرع عبوات ناسفة مستهدفاً دوريات الاحتلال، كما شارك في عملية إطلاق نار ضد قوات الاحتلال عن طريق تصوير العملية.

ويدعي الاحتلال أن المعتقل زرع في العام 2006 عبوة ناسفة تزن 10 كيلوغرامات، وقام بتفجيرها ولم يصب في الانفجار، إضافة لزعمها قيامه بالتخطيط لحفر نفق من قطاع غزة إلى "إسرائيل" لتنفيذ عملية، كما تنسب له المشاركة في محاولة إطلاق صواريخ تجاه الاحتلال.

وبحسب لائحة الاتهام أيضا فإن أبو ريدة عين في العام 2008 قائدا في "سرايا القدس"، وقاد 4 مجموعات خلال حرب "الفرقان" التي شنها الاحتلال على غزة، وأصدر لهم تعليمات بزرع عبوات ناسفة ضد جنود الاحتلال.

كما تدعي أجهزة أمن الاحتلال أن أحد قادة "حماة الأقصى" توجه إليه في العام 2011 وطلب منه الانضمام إلى المجموعة، فوافق بشرط أن يقوم بنفسه بتشكيل مجموعة تعمل تحت إمرته، وهو متهم أيضا بزرع عبوة ناسفة تحتوي على 200 كيلوغرام من مادة "TNT" في طريق الدبابات "الإسرائيلية" بيد أن الدبابات لم تمر في المكان.

وكان "مركز الميزان لحقوق الإنسان" قد أفاد قبل نحو شهر أن عائلة أبو ريدة من حي الرميضة في بني سهيلا قد تلقت بتاريخ 22/06/2013 اتصالا هاتفيا من شخص عرف نفسه على أنه من "الشرطة الإسرائيلية"، وأبلغ العائلة بأن وائل معتقل لديهم منذ 21/06/2013.

ونقل المركز عن إبراهيم أبو ريدة، شقيق وائل، أن الأخير توجه إلى مصر بتاريخ 06/06/2013 برفقة زوجته وأطفاله الثلاثة لمتابعة علاج ابنه مازن البالغ من لعمر عام واحد، والذي يعاني من ضمور في المخ.

وأضاف أنه وخلال تواجده في مصر انقطع الاتصال به قبل إبلاغ قوات الاحتلال عن اعتقاله بأربعة أيام، ولا تزال ظروف اعتقاله غامضة.

انشر عبر