شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي : فلسطين ليس ملكا لفصيل لكي يتنازل عنها بالمفاوضات

03:13 - 19 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام رفضه للاستجابة لجهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لاستئناف المفاوضات مع العدو الصهيوني. موضحاً أن إصرار كيري لعودة الجانبين الفلسطيني و"الإسرائيلي" للمفاوضات لأن الوضع العربي منشغل والمنطقة مهيأة لإنهاء الصراع وإجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات والتوقيع على حل نهائي لهذا الصراع.

وقال الشيخ عزام في تصريح خاص لـ: "فلسطين اليوم":" إن محاولات كيري لن تنجح وأن هذا الصراع الفلسطيني "الإسرائيلي" لا يمكن أن ينتهي دون أن تعود الحقوق لأصحابها. وأضاف أن كل تلك الأطراف لا تقرأ التاريخ ولا تستفيد منه، وأنه لا تستطيع أي قوة غازية مهما امتلكت من جبروت أن تجبر أصحاب الحق والأرض على التنازل نهائياً عن حقهم وأرضهم حتى لو استمر الصراع لعقود وعقود.

وأعرب الشيخ عزام عن أسفه من بعض الأصوات الفلسطينية التي تنادي بالعودة للتفاوض وأخذ ما يمكن أخذه من الاحتلال "الإسرائيلي". موضحاً أن فلسطين ليست ملكاً لفصيل ما وليست ملكاً للجيل الذي يحمل راية المقاومة والنضال. وإما هي ملك لكل الأجيال والأمة ولا يجوز المغامرة بالدخول في مفاوضات الحل النهائي والتنازل به عن أرضنا والإقرار بيهودية الدولة والمستوطنات.

وأكد على وجوب عدم الذهاب لمفاوضات الحل النهائي مهما كانت التعقيدات. وليس من حق أي فصل بعينه أن يتخذ هكذا قرار بمفرده.

انشر عبر