شريط الأخبار

مصدر عسكري مصري: تم إقرار التوسّع في العملية الأمنية بسيناء

05:22 - 18 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن مصدر عسكري مصري، أنه تقرّر التوسّع في العملية الأمنية التي تنفذها عناصر ووحدات القوات المسلّحة في سيناء، مشيراً الى أن العملية أسفرت خلال الـ 48 ساعة الماضية عن تصفية 10 من "العناصر التكفيرية".

ونقلت صحيفة (الأهرام) المصرية، عبر موقعها الالكتروني عن المصدر، الذي لم تكشف عن هويته، قوله إنه "تقرَّر توسيع العملية الأمنية في سيناء واستغلال الدعم الذي تتيحه قوات وأجهزة ومعدّات ذات تقنية عالية بدأت تتدفق على قوات الجيش الثاني الميداني المتمركزة في شمال سيناء، وذلك في إطار خطة موسعة لملاحقة هذه العناصر والقضاء عليها".

وأشار المصدر الى أن العملية الأمنية المستمرة أسفرت عن تصفية 10 من "العناصر التكفيرية خلال الـ48 ساعة الماضية.

وكان 3 من عناصر الشرطة المصرية قتلوا وأُصيب اثنان آخران، فجر اليوم، في هجمات مسلحة بالعريش (مركز محافظة شمال سيناء)، ومدينة الشيخ زويِّد في شمال سيناء.

يُشار إلى أن عدداً من عناصر الشرطة قتلوا وأصيب عدد آخر في هجمات متواصلة يشنّها مسلّحون مجهولون منذ مطلع تموز/يوليو الجاري، على مراكز أمنية بمناطق ومدن عدة في شمال صحراء سيناء أبرزها مدن العريش، والشيخ زويّد، فيما كان الهجوم الأبرز هو محاولة اغتيال قائد الجيش الثاني الميداني اللواء أركان حرب أحمد وصفي.

وفي غضون ذلك، تواصل عناصر من أسلحة المهندسين ومجموعات متخصّصة بالقوات المسلحة عمليات هدم أنفاق تربط بين مدينة رفح (أقصى شمال شرق صحراء سيناء) مع قطاع غزة، بعد أن أعلنت القوات المسلّحة على لسان الناطق باسمها العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، عن "اكتشاف 39 فتحة نفق على الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وذلك منذ يوم 9 من الشهر الجاري وحتى الآن، وبداخلها كميات من البضائع المعدّة للتهريب إلى قطاع غزة عبر فتحات الأنفاق".

 

المصدر: الحياة اللندانية

 

انشر عبر