شريط الأخبار

محكمة صهيونية تقرر فتح تحقيق في ظروف احتجاز الأسرى بمراكز التحقيق

01:05 - 18 حزيران / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

خلال جلسة استئناف  تقدم به نادي الأسير على قرار تمديد الأسير موسى صوفان من طولكرم  لمدة ثمانية أيام أخرى في "الجلمة" طالب فيه بفتح تحقيق في ظروف احتجاز الأسرى داخل مراكز التوقيف والتحقيق، أمر القاضي العسكري لمحكمة الاحتلال أن تقوم النيابة بإجراء مسح شامل حول ظروف احتجاز الأسرى في هذه المراكز كما أمر بتقديم تقرير يشمل النتائج بفترة وجيزة على أن يتم تقديم  نسخة من النتائج لمحامي الدفاع إن لن تضر بالأمن وبناء عليها سيتم اتخاذ القرارات اللازمة.

و طالب النادي بوجوب إقامة لجنة تشمل في عضويتها قاضي المحكمة العسكرية  وممثل عن "مصلحة السجون" و"الشاباك" وأن تشمل ممثل عن نادي الأسير لتقف على ظروف احتجاز الأسرى بحيث يتم زيارة كافة مراكز التوقيف والتحقيق. ويفيد مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس أن رئيس محكمة الاستئناف لم يعط قراره بشأن هذه المسألة وأبقاها قيد التحقيق إلى أن يتسلم نتائج البحث الذي أمر النيابة بإعداده.

كما طالب النادي بتشكيل لجنة طبية من أطباء مستقلين لمعاينة مراكز التوقيف والتحقيق وتزويد الجهات المعنية بتقريرها المهني حول الظروف الصحية لاحتجازهم.

ومن الجدير بالذكر أن محكمة الاستئناف ستصدر قراراتها بشأن هذه المسائل في الأيام القليلة القادمة.

 وتعقيبا على مجريات القرار قال رئيس نادي الأسير قدورة  فارس "نحن نرى في هذه المسألة مسألة مبدئية ونأمل أن ما كتبه القاضي قبل أيام بعد أن قام بزيارة للزنزانة التي يحتجز فيها صوفان بأن تكون فاتحة للوقوف على ظروف احتجاز الاسرى التي لطالما وصفناها باللاإنسانية وغير اللائقة لاحتجاز الآدميين ونذكر أن الشهيد عرفات جرادات قد حقق معه في هذه الزنازين قبل أن ينقل إلى "مجدو" ويستشهد.

انشر عبر