شريط الأخبار

منتدى الاعلاميين الفلسطينيين يدين اعتداء الاحتلال على الصحفيين في رام الله

11:31 - 18 تشرين أول / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم


دان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتصام الصحفيين على حاجز قلنديا شمال القدس، الأمر الذي تسبب بإصابة ستة منهم بجروح.
ووفق المعلومات التي توفرت للمنتدى، ففي صباح يوم الأربعاء الموافق 17/7/2013، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتصاما للصحفيين الفلسطينيين ضمن 'حملة حق حرية الحركة والتنقل للصحفيين الفلسطينيين' للمطالبة بحرية الحركة والتنقل، ورفض إجراءات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة لحقوقهم، على حاجز قلنديا شمال القدس.
وتسببت اعتداءات الاحتلال في إصابة ستة صحفيين من المشاركين في المسيرة، وصفت إصاباتهم بالطفيفة ونقل أحدهم لتلقي العلاج بعد إصابته بشكل مباشر بقنبلة صوتية.
وحاول المشاركون في المسيرة الدخول إلى مدينة القدس عبر حاجز قلنديا وهم يرفعون بطاقاتهم الصحفية، مطالبين جنود الاحتلال السماح لهم بالدخول، إلا أنهم ردوا بإطلاق قنابل الصوت وأجبروا المشاركين على التراجع باتجاه مخيم قلنديا.
وأكد المنتدى أن هذا الاعتداء يأتي في إطار سياسة التصعيد الممنهجة التي تمارسها قوات الاحتلال ضد الصحفيين بالاعتقال تارة والتحويل للاعتقال الإداري، والاستهداف المباشر الميداني إلى جانب أشكال أخرى من الاستهداف، كلها تأتي في إطار محاولة قوات الاحتلال طمس الحقيقة الساطعة لجرائمها وإرهابها الذي تمارسه بحق الفلسطينيين.
وشدد المنتدى على أن هذا الحادث ومجمل السلوك الإسرائيلي في استخدام القوة ضد التظاهرات السلمية، يؤكد أن إسرائيل مستمرة في التعامل كدولة فوق القانون وأنه آن الأوان للمجتمع الدولي كي يتدخل ليوقف هذا التعدي على كافة القوانين والمواثيق الدولية.
وذكّر المنتدى أن هناك العديد من الزملاء الصحفيين لا يزالون يخضعون للاعتقال في سجون الاحتلال؛ الأمر الذي يتطلب من الجهات والمؤسسات ذات العلاقة بالعمل الصحفي على الصعيد الدولي التحرك الجاد والخروج عن صمتها والبدء في تحرك جاد وفاعل من أجل ضمان إطلاق سراح المعتقلين من جهة، وإيجاد آليات ضاغطة تمنع وتحاسب القوات الإسرائيلية عن أي انتهاك تمارسه بحق الصحفيين الفلسطينيين.


انشر عبر