شريط الأخبار

مسؤول فلسطيني يكشف خطة كيري التفاوضية التي قدمها لعباس

12:14 - 18 تموز / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال مصدر فلسطيني مطلع اليوم (الأربعاء) إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، قدم إلى الرئيس محمود عباس خطة من ثلاثة مسارات "سياسية وأمنية واقتصادية متزامنة" لاستئناف مفاوضات السلام.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه في تصريح لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن خطة كيري ستركز في مرحلتها الأولى على ملفي الحدود والأمن.

وتابع أن كيري اقترح لحل الخلاف بشأن الحدود والأمن ويهودية دولة إسرائيل، أن تكتفي الإدارة الأمريكية برسالة منها للمفاوض الفلسطيني بأن "تراعي المفاوضات حدود 1967 مع تبادل الأراضي"، وأخرى لحكومة إسرائيل تعترف فيها بيهودية دولة إسرائيل وتبادل الأراضي بشأن تحديد حدود إسرائيل.

ومضى قائلا إن كيري يعرض في خطته تأكيدا أمريكيا على أن مرجعية المفاوضات هي الحدود المحتلة عام 1967 من دون أن ترفق ذلك بالتزام إسرائيلي معلن بهذا الشأن، فيما توافق إسرائيل على تجميد غير معلن للبناء الاستيطاني.

وأضاف أن الخطة الأمريكية تتضمن حوافز للفلسطينيين، أبرزها مشاريع اقتصادية ضخمة في الضفة الغربية بما يشمل المناطق (أ) الخاضعة لسيطرة إدارية وأمنية فلسطينية كاملة، و(ب) الخاضعة لسيطرة إدارية فلسطينية وأمنية إسرائيلية، وتوسيع نفوذ السلطة الفلسطينية في مناطق (ج) الخاضعة لسيطرة إدارية وأمنية إسرائيلية، إلى جانب إطلاق دفعات من الأسرى القدامى لدى إسرائيل.

وأكد على وجود توجه قوي لدى القيادة الفلسطينية للقبول بمقترحات كيري على أن يتم البت في ذلك في اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية غدا الخميس، وبناء على دعم عربي.

واجتمع كيري مع عباس الليلة الماضية في لقاء مطول ضمن اليوم الأول للجولة السادسة للوزير الأمريكي في المنطقة منذ بدء جهوده لاستئناف المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية في 20 مارس الماضي.

انشر عبر