شريط الأخبار

الجبهة العربية: قرار الاتحاد الأوروبي خطوة نرحب بها ونباركها

03:25 - 17 تشرين أول / يوليو 2013

رحبت الجبهة العربية الفلسطينية بقرار الاتحاد الأوروبي بخصوص إجبار "إسرائيل" وضع نص إجباري في أي اتفاقية مستقبلية للتعاون مع "إسرائيل" تنص بوضوح على أن مجال التعاون لا يشمل الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس ولا الأراضي العربية كالجولان المحتل.

وقال صلاح أبو ركبة عضو المكتب السياسي للجبهة في تصريح صحفي أن هذا القرار هو خطوة هامة نرحب بها ونباركها، باعتبارها خطوة عملية في مواجهة الاستيطان الذي تمارسه "إسرائيل" وتضرب بعرض الحائط كافة الدعوات الدولية بوقفه باعتباره عقبة في طريق تحقيق السلام.

وطالب أبو ركبة الاتحاد الأوروبي ودول العالم بخطوات أكثر تقدماً ومزيد من الضغوط على "إسرائيل" لإلزامها بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وتمكين شعبنا من ممارسة حقوقه الثابتة والمشروعة.

وأضاف أبو ركبة أن هذا القرار جاء نتيجة لصمود شعبنا وتمسكه بحقوقه وإصراره على نيل حقوقه الوطنية ومواجهته للصلف والتعنت "الإسرائيلي" الذي أكد طوال السنوات الماضية انه غير جاد ولا مستعد لتحقيق السلام.

انشر عبر