شريط الأخبار

تمرد في "لواء جولاني".. 15 جندياً يرفضون حراسة قاعدة عسكرية بالجولان

08:32 - 16 تموز / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

علمت صحيفة "يديعوت أحرنوت" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن خمسة عشر جندياً من سرية الرماة المختارة في كتيبة 51 التابعة للواء غولاني، حكم عليهم بالسجن لمدة 20 يوماً في السجن العسكري بعد رفضهم الانصياع الى أوامر قادتهم بحراسة قاعدة عسكرية في هضبة الجولان تذمراً على تلقيهم عقاباً شديداً.

وأفادت الصحيفة أن الحكم صدر عليهم من قبل قائد الكتيبة المقدم "براك حيرم"، مشيرة أنه لم يقرر بعد عودة الجنود المتمردين الى الخدمة في اللواء، حيث استعان الجيش بجنود اخرين لحراسة القاعدة عقب تمردهم، وحسب الصحيفة يدور الحديث عن مقاتلين جيدين في سرية مختارة قسم منهم يخدم منذ عام في الجيش.

وبدوره قال المتحدث باسم جيش الاحتلال: أن الجنود رفضوا تنفيذ احدى المهمات التي اعطيت لهم كمقاتلين بمعنى الكلمة وبناء على ذلك قائد الكتيبة قام بالتحقيق معهم ومعاقبتهم بالسجن لمدة عشرين يوماً سجناً فعلياً، حيث ان الجيش يدين مثل هذه التصرفات.

تجدر الاشارة الى أن مسؤولين عسكريين تواجدوا في القاعدة قالوا أن الجنود المتردون رفضوا أيضاً الدخول في حالة استنفار اعلنها الجيش في المنطقة -كما ذكرت الصحيفة نقلاً عنهم-.

يشار الى أن هذا الحادث تنضم لعدة حوادث متسلسلة وقعت في لواء غولاني مؤخراً كان ابرزها قبل شهر عندما طُرد خمسة مقاتلين وضابط من وحدة اغوز المختارة في اللواء عقب حادث قيام جندي بالتغوط على رأس زميله بينما قام جنود اخرون بمراقبة الحادثة بسخرية وصورها عبر اجهزتهم النقالة.

انشر عبر