شريط الأخبار

أسير فلسطيني يفقد النظر بسبب علاج خاطئ في معتقل "هداريم"

07:11 - 16 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

حملّت هيئة حقوقية فلسطينية، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة أسير فلسطيني فقد بصره بشكل جزئي جرّاء علاج خاطئ متعمّد تلقّاه من قبل الأطباء في عيادة معتقل "هداريم" الصهيوني.

ونقل نادي "الأسير الفلسطيني" عن عائلة الأسير محمد توفيق غوادرة، قوله إن شقيقه يعاني من آلام مزمنة في الأسنان والأطباء في سجن "هداريم" قاموا بإعطائه حقنه أدّت إلى فقدانه للنظر في إحدى عينيه بنسبة 80 في المائة والأخرى بنسبة 30 بالمائة، وهناك تخوف حقيقي من فقدان بصره بصورة كاملة.

وأشار النادي في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء (16|7)، إلى أن عائلة الأسير غوادرة ممنوعة من زيارته، داعياً إلى تبنّي مطالب الأسرى في معتقلات الاحتلال والقاضية بنقل المسؤولية الطبية عنهم إلى وزارة الصحة الصهيونية بدلاً من إدارة السجون، في محاولة للحد من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى.

ودعا البيان، إلى تشكيل لجنة طبية وحقوقية محايدة لتقصي الحقائق حول المسؤولين عن تدهور الوضع الصحي للأسير غوادرة ومحاسبتهم بأقصى سرعة، مطالباً منظمة "الصليب الأحمر" الدولية بالضغط على إدارة معتقلات الاحتلال من أجل السماح لعائلة الأسير غوادرة بزيارته ليتسنى لها الاطمئنان عليه.

يشار إلى أن الأسير غوادرة معتقل لدى الاحتلال منذ ما يزيد عن تسعة سنوات ومحكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات بالإضافة إلى 35 عاماً.

انشر عبر