شريط الأخبار

"إسرائيل" بصدد إقرار بناء 1000 وحدة استيطانية

07:04 - 16 حزيران / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلنت "اسرائيل"، اليوم الثلاثاء، أنها بصدد إقرار بناء 1000 وحدة استيطانية جديدة، بعد قرار الاتحاد الأوروبي بمقاطعة المستوطنات، وهو قرار أثار جدلاً في إسرائيل شمل اتهامات لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، على خلفية جمود عملية السلام مع الفلسطينيين.

وأفادت وكالة "يونايتد برس انترناشونال" أن المجلس الأعلى للتخطيط في "الإدارة المدنية" أعلن في الضفة الغربية التابعة لجيش الإحتلال، أنها ستعقد اجتماعاً غداً للمصادقة على بناء 1000 وحدة سكنية في مستوطنات "نوفي برات" و"شيلو" و"غلغل" و"ألموغ" و"موديعين عيليت". 

ويأتي هذا الإعلان بعد أن كشفت صحيفة "هآرتس" اليوم، عن أن الاتحاد الأوروبي عمّم في 30 حزيران/يونيو الماضي تعليمات ملزمة لجميع دول الاتحاد الـ28 وتقضي بمنع تقديم أي تمويل أو تعاون أو منح أو منح للأبحاث أو جوائز للجهات الموجودة في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأضافت الصحيفة أنه بموجب التعليمات التي عمّمها الاتحاد الأوروبي على الدول الأعضاء فيه، فإن أي اتفاق يتم التوقيع عليه في المستقبل مع إسرائيل يجب أن يشمل بنداً ينص على أن المستوطنات ليست جزءاً من "دولة إسرائيل"، ولذلك فإنها ليست جزءاً من الاتفاق.

وعقّب رئيس حزب "يوجد مستقبل" ووزير المالية الإسرائيلي يائير لبيد، على القرار بالقول إن "هذا القرار هو جزء من سلسلة طويلة من القرارات التي تسبّب بعزل إسرائيل في العالم، والوقت لا يعمل في صالحنا وكل يوم لا تتواجد فيه إسرائيل في مفاوضات (مع الفلسطينيين) من أجل السلام فإن مكانتنا الدولية ستتضرر أكثر". 

ووصف لبيد القرار الأوروبي بأنه "بائس"، وأنه "جاء في توقيت سيء ويخرّب بالجهود التي يبذلها وزير الخارجية الأميركي دجون كيري من أجل جلب الجانبين إلى طاولة المفاوضات".

بدوره، قال وزير جيش الاحتلال موشيه يعلون، إن الحكومة ستستمر بالعمل في الضفة الغربية وفقاً للسياسة الحالية

انشر عبر