شريط الأخبار

تمديد اعتقال أسير

قاضي صهيوني يعترف : الزنازين لا تلائم الآدميين

02:37 - 16 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أفاد مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، بأن قاضيا عسكريا إسرائيليا قرر تمديد فترة اعتقال الأسير موسى صوفان لثمانية أيام إضافية، رغم اعترافه بأن زنازين سجن الجلمة لا تلائم الآدميين.

وأشار نادي الأسير في بيان صحفي، أنه تقدم باستئناف على قرار تمديد صوفان من طولكرم، الذي ادعت محكمة الاحتلال أنه لاستكمال التحقيق معه.

وأضاف أن القاضي قرر في جلسة الأسير صوفان التي انعقدت يوم أمس في مركز تحقيق الجلمة  وبخطوة استثنائية وقف مجريات المحكمة، بعد سماعه شكواه بخصوص الوضع الصحي الصعب الذي يعاني منه، بسبب ظروف احتجازه وتوقيفه داخل الزنزانة، ولكنه وبعد الاطلاع على ملفه الطبي قرر تمديد اعتقاله.

وجاء في قرار القاضي بعد أن عاين الزنزانة 'إنها مكان لا يدخله ضوء الشمس ولا هواء طبيعي، لأنها زنزانة محكمة الإغلاق فيها أربعة أسرّة، ولا إمكانية للحركة داخلها'، مشيرا إلى أنه لا يمكن الاستمرار بحجز الآدميين فيها، واحتجازهم في هذه الظروف من شأنه أن يضر بصحتهم'.

وحسب البيان، قال القاضي إنه يعطي قراره بكامل المسؤولية وكامل الحذر مع أنه ليس طبيبا ولا ينوي أن يكون ذلك ولكن هذا ما شاهده، موضحا أن الأسير محتجز منذ العشرين من حزيران الماضي على مدار 25 يوما في مثل هذه الظروف التي وصفها، ولذا هو يعتقد أنه لا يمكن احتجاز إنسان بمثل هذه الظروف لفترة طويلة.

وتعقيبا على ذلك، قال بولس: رغم ما وصفه القاضي إلا أنه قرر تمديد توقيف الأسير صوفان لثمانية أيام إضافية، بعد استدعائه طبيبة المعتقل التي أحضرت ملف الأسير الطبي، وتبين أنه ووفقا للفحوصات التي أجريت في مستشفى 'سوروكا' أنه يعاني من وجود أورام في منطقة الرقبة يعتقد بأنها حميدة.

 وأوضح بولس أنه جاء في التقرير أن على الأطباء إجراء عملية جراحية عاجلة لاستئصال الورم، إلا أن إدارة سجون الاحتلال قامت بنقله من معتقل 'ايشل' ليلة التاسع عشر من حزيران الماضي إلى زنازين الجلمة.

انشر عبر