شريط الأخبار

الاحتلال أُجبر على منع دخول المستوطنين للأقصى بضغوط أردنية

10:17 - 16 كانون أول / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


أعلن مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب اليوم الثلاثاء، أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي منعت منذ ساعات الصباح دخول المستوطنين المتطرفين لباحات الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وتنفيذ اقتحامات جماعية في ذكرى ما يسمى 'خراب الهيكل' المزعوم، جراء ضغوطات أردنية.

وأضاف الخطيب 'أن قرار منع دخول المتطرفين للأقصى، جاء عقب الجهود الحثيثة التي استمرت طوال الليلة الماضية من قبل المملكة الأردنية الهاشمية ودائرة الأوقاف والتواجد المكثف للمصلين والمرابطين لعدم السماح باقتحامه، واستفزاز مشاعر المسلمين أكثر، خاصة بعد الاقتحامات المتكررة لباحاته، في ذكرى ما يسمونه 'خراب الهيكل' 'التاسع من آب'، حسب التقويم العبري الذي يصادف اليوم'.

ومن الجدير ذكره، أن شرطة الاحتلال قد أغلقت منطقة باب العامود وسط القدس المحتلة بعد منتصف الليلة الماضية، لتأمين مسيرة للمستوطنين عشية ذكرى 'خراب الهيكل'، كما أغلقت عددا من الطرق وسمحت في مهرجانات خطابية لهم في الشوارع استمرت حتى ساعات الفجر الأولى.

وفي نفس السياق، أفاد مراسلنا بأن المسجد الاقصى شهد منذ ساعات الفجر الأولى توجدا غفيرا للمصلين من أهل القدس خاصة من سكان البلدة القديمة، لإحباط أي محاولة جديدة للمستوطنين لاقتحامه، مشيرا إلى أن شرطة الاحتلال حاولت تشديد اجراءاتها على بوابات الأقصى لمنع تدفق المصلين، إلا أنها استسلمت في نهاية المطاف أمام التجمهر الكبير أمام البوابات، ولم تتمكن من اعتراض دخولهم.

وأضاف أن المصلين ينتشرون في كافة باحات وساحات ومرافق المسجد، خاصة في المنطقة الممتدة من جهة باب المغاربة، وحتى باب الناظر، مروراً بباب السلسلة، في حين ارتفعت أصوات المصلين بالتكبيرات داخل المسجد.

ويسود الأقصى وأحياء البلدة القديمة وأزقتها وشوارعها المُفضية إليه حالة من الترقب الحذر، لما يمكن أن تُقدم عليه الجماعات اليهودية في الساعات القادمة، من تهديدات باقتحامه.

انشر عبر