شريط الأخبار

صحفيون:الإعلام المصري يشهد تحريضا ضد الفلسطينيين

05:30 - 15 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دعا التجمع الصحفي الديمقراطي، إعلاميي مصر، إلى أخذ دورهم في الحفاظ على العلاقات التاريخية بين الشعبين المصري والفلسطيني خصوصاً.

واعتبر التجمع، في بيان له، اليوم الاثنين:" ما تشهده الساحة الإعلامية المصرية "من تحريض سافر وممنهج ضد الشعبين الفلسطيني والسوري، هو أمر مستهجن وغريب عن الصحافة الوحدوية والعروبية، التي نهل منها مئات الصحافيين الفلسطينيون علماً ومهنيةً".

وتصاعد خطاب التحريض على العنف والكراهية في بعض وسائل الإعلام المصرية، في أعقاب الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي، والذي طال الشعب الفلسطيني، وهو أمر نددت به 9 مؤسسات حقوقية مصرية.

وطالب التجمع الإعلاميين المشاركين في حملات التشويه التي تجاوزت الأفراد لتطال الشعب الفلسطيني بأكمله، إلى إعادة النظر في خطابهم، وعدم خلط الأوراق بعضها بعضاً، مؤكداً أن مصر وفلسطين كانتا دائماً خاصرتين لجسد واحد لا غنى عن إحداهما تجاه الأخرى.

وطالب التجمع كل الوطنيين المصريين والفلسطينيين من الإعلاميين وغيرهم بالعمل على إبراز الصورة الرائعة والوحدوية، التي ميزت العلاقة بين الشعبين منذ آلاف السنين، كما طالب إتحاد الصحفيين العرب، البيت الجامع للصحفيين المصريين والفلسطينيين والعرب، ونقابة الصحافيين المصريين، واتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري بممارسة دورهم في الحفاظ على المدرسة الصحافية المصرية العريقة بأدبياتها وأخلاقياتها المشهودة.

انشر عبر