شريط الأخبار

حكومة غزة: "برافر" لا شرعية له وندعم مقاومته

04:08 - 15 تشرين أول / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

قالت الحكومة الفلسطينية بغزة إن مخطط "برافر" الهادف إلى تهجير أهالي النقب المُحتل غير شرعي، كونه يستمد شرعيته من الاحتلال الذي "لا أصل له ولا شرعية"، مشددة أنها تدعم مقاومته بكل الوسائل.

وأضافت الحكومة في بيان لها الاثنين: "نشُد على أيدي أهلنا البواسل في الداخل الفلسطيني المحتل بكافة أطيافه، وتوجهاته، وقواه السياسية والشعبية، وندعم خطواتهم التصعيدية التي يواجهون من خلالها هذا المخطط الاحتلالي الإجرامي".

وذكرت أن المخطط المذكور يأتي استمراراً للمسلسل العنصري للاحتلال "الإسرائيلي" والذي امتد منذ احتلال فلسطين عام 1948م.

وأضافت "يشهد العالم مخططاً عنصرياً يهدف إلى تهجير واقتلاع أهلنا البواسل من أراضيهم بالنقب المحتل، حيث سيصادر الاحتلال 800.000 دونماً، وسيهجّر قرابة 40.000 مواطن فلسطيني من خلال هدم 36 قرية".

وتابعت "لقد صادق ما يسمى "الكنيست" "الإسرائيلي" بالقراءة الأولى على مشروع المخطط العنصري المذكور، حيث سيحصر العرب الذين يشكلون 30% من سكان النقب في 1% فقط من مساحة أراضيهم".

وطالبت الحكومة المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى التدخل الفوري والعاجل لوقف هذه "المهزلة" والخروج عن صمتهم الذي طال لعقود طويلة أمام مخططات الاحتلال المستمرة والتي تستهدف الشعب الفلسطيني ووجوده.

وبينت أن المقاومة الفلسطينية مشروعة بكافة أشكالها لمواجهة مخططات الاحتلال الاستيطانية العنصرية، داعية أبناء الشعب الفلسطيني بالوطن والشتات لمواجهة المخطط التهجيري العنصري بكل الفعاليات التي من شأنها صد هذا العدوان عنهم.

انشر عبر