شريط الأخبار

الكشف عن محاولات "إسرائيلية" لعرقلة زيارة فريق برشلونة للأراضي الفلسطينية

02:10 - 15 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشف رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم رئيس اللجنة الأولمبية اللواء جبريل الرجوب أن هناك محاولات إسرائيلية وضغوط غير عادية؛ لإعاقة وتشويش زيارة فريق برشلونة الإسباني للأراضي الفلسطينية والمقررة في الثالث من شهر أغسطس المقبل.

ففي حديث خاص للعربية قال اللواء الرجوب: "إننا حتى هذه اللحظة في اتصال ونقاش مع المسؤولين في نادي برشلونة، لأن الجانب الإسرائيلي لا زال يحاول أن يعمل على ربط قدوم الفريق الكتالوني لفلسطين بعمل مشترك "فلسطيني –إسرائيلي" بغرض ستر عورت جرائمه بحق الرياضة الفلسطينية. وأضاف الرجوب إما أن يكون اللقاء فلسطينيا كتالونيا بامتياز أو لا يكون، وأية شروط من شأنها أن تظهر العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي وقطاعاته الشبابية بأنها طبيعية فإننا لن نقبل ذلك.

وعبر الرجوب عن محبته والشعب الفلسطيني والعربي لفريق برشلونة ونجمه ميسي وبقية الكتيبة الكتالونية بقوله: "نحن نحب ونحترم برشلونة ونود أن نشاهد نجومه وعلى رأسهم ميسي في وطننا، ولكننا نحب وطننا فلسطين أكثر ونعتز بهويتنا الوطنية العربية التي نعتبرها مقدسة".

وفي حديث للعربية مع أمين عام اللجنة الاولمبية الفلسطينية د.مازن الخطيب كشف أيضا عن ضبابية الموقف بالنسبة لمعالم الزيارة في حال حدوثها، وقال: "إنها ستكون وفق ترتيبات خاصة، ومن الممكن أن يتم اللقاء الكروي ولكن وفق اعتبارات غير رسمية وليس كمباراة رسمية، وسيتم متابعة الموضوع بعد وضوح كافة الترتيبات التي تراعي متطلبات الطرف الفلسطيني والكتالوني. وأضاف د.الخطيب إن التفاصيل لم تحسم بعد ونحن في انتظار وصول وفد من برشلونة في الأيام المقبلة، ولن يتم تسمية اللقاء بالمباراة إلا إذا تم التوافق على ذلك، وخاصة أن رئيس الاتحاد اللواء الرجوب حريص على الوقوف على كافة التفاصيل لكي لا يحدث أي استثمار إسرائيلي لوجود برشلونة في فلسطين.

الإعلامي بدر مكي أكد أن قدوم برشلونة لفلسطين بعيدا عن الأجندة الإسرائيلية سيكون حدثا تاريخيا رائعا، ليس لكونه لقاء كرويا فحسب بل هو اكبر من ذلك، ومن شأنه استقطاب وسائل الإعلام العالمية التي ستطل من خلاله على معاناة الرياضة والرياضيين الفلسطينيين جراء ممارسات الاحتلال حسب قول مكي.

ومن المعلوم انه سبق لرئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل أن زار فلسطين في نهاية شهر شباط الماضي واجتمع باللواء الرجوب للترتيب للزيارة المرتقبة، وكذلك التقى بالرئيس عباس وقدم له قميص برشلونة كتب عليه اسمه. كما سبق للرئيس عباس أن زار نادي برشلونة وريال مدريد في أواخر شهر يوليو 2011 .

انشر عبر