شريط الأخبار

قائد سلاح الجو الصهيوني: التغيرات في المنطقة تهدد "إسرائيل"

12:25 - 14 تموز / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذر ما يسمى قائد سلاح الجو السابق "عيدو نحوشتان" من المساس بتدريبات الطيارين وذلك في إطار التقليصات على ميزانية وزارة الجيش، معرباً عن أمله في أن تبقى ميزانية سلاح الجو دون مساس من أحد.

وفي محاولة منه لتهيئة الأجواء بين الجيش ووزارة المالية قال "نحوشتان" في مقابلة تلفزيونية تم بثها على القناة العاشرة "إن التغيرات في الجيش الإسرائيلي تحدث بمسئولية كاملة من خلال تقديرات الرأي العام".

ولفت القائد العسكري السابق إلى أن الميزانية بشكل عام تمثل أولوية عالية في كافة المجالات، كما انها تأخذ بالحسبان النظرات الأخرى سواء الاجتماعية أو الاقتصادية أو الأمنية منها، مشيراً إلى أن إدارة الميزانية في تلك التخصصات يتم بتفكير سليم ومسئولية، على حد تعبيره.

وتطرق "نحوشتان" إلى نقطتين مهمتين بحسبه تمسان في جيش الإحتلال الأولى التغيرات الحاصة في منطقة الشرق الأوسط والمتمثلة بعدم الاستقرار في البلدان المجاورة ما سيلزم الجيش بالتفكير من جديد في هيكلية الجيش.

أما الأمر الآخر والمتعلق في ميزانية الجيش والتقليص في عدد كبير من دوائره ووحداته القتالية، لافتاً إلى أن جميع المسئولين في "إسرائيل" يجب أن يفهموا إلى أين تذهب الميزانية، مؤكداً على أن ميزانية الأمن بحسب تعبيره ستذهب للاستثمار في المستقبل لأنها من أكبر أولوياتنا.

وأعرب قائد سلاح الجو السابق عن قلقه إزاء ما يحدث من تغيرات في المنطقة ما سيؤثر سلباً على ما أسماه أمن "إسرائيل"، معتبراً أن ذلك تهديد كبير للجيش يتوجب الحذر منه.

وأوضح أن الاستثمار في جهاز الاستخبارات لم يتم المساس به وأنه يعمل بكل دقة وحرفية، معرباً عن أمله من أن يعمل جهاز الاستخبارات على تطوير ذاته، أما في وحدات السايبر والدفاعات الجوية فقد أشار إلى أن هناك هبوطاً في قوة العمل بداخلهما، مشيراً إلى أن هناك جوانب أخرى نلمس بها تطوير في الجانب العسكري.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن "نحوشتان" قد أوصى بعدم المساس في منظومة التدريبات الخاصة بجيش الإحتلال، مشيراً إلى أنه وفي حرب لبنان الثانية عرفنا أننا لا نستطيع الإمساك بأطر غير مؤهلة.

وفي ختام اللقاء فقد لفت إلى أن هناك متغيرات كبيرة قد تحدث أثناء المعركة، مشيراً إلى أن هناك خطر حقيقي يتمثل في ضعف أنظمة الدول المجاورة لنا وتقوية الجماعات المسلحة المعادية لنا.

انشر عبر