شريط الأخبار

في حال تعرض البرغوتى لمكروه

الأسرى يهددون بموجه غضب في كل السجون

11:14 - 14 تموز / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

نقل مركز أسرى فلسطين للدراسات عن الأسرى في سجون الاحتلال تهديدهم بموجه غضب لم تشهدها السجون من قبل في حال تعرض الأسير القائد عبد الله البرغوتى لمكروه بعد تدهور حالته الصحية إلى حد الخطورة القصوى نتيجة إضرابه عن الطعام  منذ الثاني من مايو الماضي مع أربعة آخرين من الأسرى الأردنيين.

وقال المدير الاعلامى للمركز الباحث رياض الأشقر بان الأسير البرغوتى صاحب اعلي حكم في العالم  مهدد بالموت في أى لحظة نتيجة خطورة حالته الصحية  حيث يعانى منذ أسبوع من مشكلة خطيرة وهى  نقص وصول الدم إلى الدماغ وضمور الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ مما أدى إلى نقص حاد في مستوى الرؤية ودخوله في حالات من الغيبوبة تصل إلى 17 ساعة في اليوم ، كما انه  فقد 20 كيلوغرامَا من وزنه، ويشعر بألم حاد فى كل انحاء جسده، ومؤخرا تراجعت صحته مرة أخرى ، حيث أصبح جسده غير قادر على تصريف الأدوية ، وهناك خشية من تلف الكبد لديه  مما يدخله في مرحلة الخطر المتقدم .

موضحا بان الأسرى في كافة السجون لن يقفوا صامتين على جريمة قتل احد قادة الأسرى، وأنهم سيدافعوا عن حياته وحياة الأسرى بكل ما يملكون من قوة وإمكانيات ، مطالبين الجميع بالوقوف أمام مسئولياتهم والتدخل العاجل لإنقاذ الأسير البرغوتى من الموت المحقق، معتبرين بان تركه فريسة سهلة للموت هي عملية انتقامية  من شخص البرغوتى الذي أذاق الاحتلال مرارة الهزيمة ، وكان مسئولا عن قتل العشرات من الجنود والمستوطنين .

وحمَّل الأشقر سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة البرغوثي ، وعن التداعيات التي يمكن أن تنتج عن استشهاده لا قدر الله نتيجة الاستهتار بحياته ، مطالبا بتنظيم فعاليات قوية في كل أنحاء فلسطين للتضامن معه ، ومع كافة الأسرى المضربين ، كذلك طالب المؤسسات الدولية التي تنادى بحقوق الإنسان أن تتدخل لإنقاذ حياة الأسير البرغوتى .

انشر عبر