شريط الأخبار

بهاء الدين يرفض التحامل على الفلسطينيين والسوريين

09:06 - 14 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال الدكتور زياد بهاء الدين، المرشح لمنصب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، "علينا رفض تحول القضية الفلسطينية أو السورية أو السودانية إلى ضحايا للصراع السياسي الدائر في مصر".

وقال "ان عروبة مصر أكبر وأسمى من الصراعات الحزبية"، مشيرًا إلى أن "هناك حالة عدائية منتشرة في الإعلام ضد أشقائنا العرب، خاصة من سورية وفلسطين".

وأضاف بهاء الدين، في صفحته على "فيس بوك"، مساء امس:ان "مصر قلب العروبة، أليس كذلك؟ إذا كنا مقتنعين بذلك فعلينا معرفة أن هذا ليس مجرد وصف بلاغي ولا جملة إنشائية، بل مسؤولية قومية بكل معنى الكلمة، وجانب من هذه المسؤولية يعني أن مصر ترحب بكل أبناء الوطن العربي في كل وقت، وتمنحهم الأمان والملاذ في ظروفهم الصعبة.

وأشار بهاء الدين إلى أنه يكتب بمناسبة ما سماه بـ"الحالة العدائية" المنتشرة في الإعلام وفي الرأي العام ضد الأشقاء العرب، خاصة من سورية وفلسطين، "كما لو كانوا جميعا (جهاديين) جاؤوا إلى مصر لحمل السلاح وترويع المواطنين ومساندة تيار سياسي معين".

وتابع: المسألة بسيطة، إذا كان هناك فلسطينيون وسوريون وغيرهم يحملون السلاح داخل مصر فليطبق عليهم القانون بكل صرامة وبلا تردد، لكن أن يتحول الأمر إلى توجس من كل فلسطيني وسوري جاء إلينا، ولو كان طالبًا أو تاجرًا أو لاجئًا من ظروف قاسية في بلده، فهذا ما لا يليق بنا ولا بمصر العروبة.

انشر عبر