شريط الأخبار

حاملاً معه رزمة حوافز..كيري يعود للمنطقة مجدداً الأسبوع الجاري

08:24 - 14 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مصادر ديبلوماسية غربية لـ صحيفة «الحياة» اللندنية  ان وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيزور المنطقة الأسبوع الجاري حاملاً معه «رزمة حوافز» للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للعودة الى المفاوضات.

وكان كيري أجرى ليل الجمعة - السبت اتصالات هاتفية مع كل من الرئيس محمود عباس، ورئيس وفده المفاوض صائب عريقات، ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وأبلغهم بعزمه زيارة المنطقة الاسبوع الجاري في حال تعافي زوجته. وقالت المصادر أن كيري سيحمل خلال لقائه الرئيس عباس اقتراحاته للفلسطينيين في شأن درجة تجميد البناء الاستيطاني وشكله، وشكل اطلاق المعتقلين منذ ما قبل اتفاق اوسلو، وعددهم 104 أسرى، والخطة الاقتصادية.

وكان كيري اقترح على الرئيس عباس في زيارته السابقة العودة الى المفاوضات لمدة تتراوح بين 6-9 اشهر في مقابل تجميد اسرائيل البناء خارج الكتل الاستيطانية، وإطلاق أسرى ما قبل اوسلو على مراحل خلال ستة اشهر، وإعلان نتانياهو انه سيعود الى المفاوضات على أساس خطاب الرئيس باراك اوباما في ايار (مايو) عام 2011.

وكان اوباما دعا في خطابه الى اقامة دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل، مع تبادل اراض متفق عليه، والاعتراف بيهودية اسرائيل.

من جانبه، طلب عباس اطلاق الاسرى دفعة واحدة وليس على دفعات، وتحديد الكتل الاستيطانية. وأجرى طاقمان اميركي وفلسطيني لقاءات في الاسبوعين الأخيرين لتعديل الاقتراحات الاميركية. وقالت المصادر ان كيري سيبحث المطالب الفلسطينية مع رئيس الوزراء الاسرائيلي قبل ان يحمل اقتراحاته النهائية الى الرئيس عباس.

وكان من المتوقع أن يقوم كيري بجولته الأسبوع الماضي، لكنه أجلها بسبب مرض زوجته. وقالت المصادر ان جولة كيري مرتبطة بخروج زوجته من المستشفى، مشيرة الى انه ربما يؤجلها لأسبوع آخر في حال اقتضى وضعها الصحي ذلك.

انشر عبر