شريط الأخبار

غزة: موظفون مستاءون من عدم صرف رواتبهم قبل رمضان

03:37 - 13 حزيران / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

عبر عدد كبير من موظفي حكومة غزة عن استيائهم الشديد من عدم صرف الحكومة لرواتبهم في مطلع الشهر استعدادً لقدوم شهر رمضان المبارك والتي تزيد فيه الأعباء والمصاريف على المواطنين.

وتبدأ حكومة غزة في صرف رواتب موظفيها منتصف كل شهر بانتظام. وبآلية معينة حيث تقسم الحكومة موظفيها إلى فئات حسب قيمة الراتب.

وأجمع عدد من الموظفين تحدثوا لـ مراسل "فلسطين اليوم" على ضرورة أن يكون هناك استثناءات في صرف الرواتب خاصة في المناسبات كشهر رمضان والأعياد والعام الدراسي الجديد. ولفتوا إلى أن صرف الرواتب في الأصل هو متأخر، معربين عن استغرابهم من تأخير الصرف في ظل عدم وجود أزمة مالية لدى الحكومة.

وقال "أبو أنس" يعمل بوظيفة مُدرس :" كان يجب على الحكومة صرف الراتب قبل دخول شهر رمضان المبارك أسوة بكل الحكومات والمؤسسات، خاصة وأن شهر رمضان المبارك دخل في الثلث الثاني من الشهر. وأضاف بأن شهر رمضان تزيد فيه الأعباء والمصاريف والزيارات وهذا كله يحتاج إلى مال. وأعرب أبو أنس عن أمله في أن تصرف الحكومة راتب الشهر الجاري قبل عيد الفطر السعيد. (يحل العيد قبل الموعد الرسمي لصرف الحكومة لرواتب موظفيها).

فيما نصح  المُدرس أبو أحمد زملائه وكافة الموظفين بأن يتعايشوا مع موعد صرف الرواتب والسياسية التي تتم بها (الفئات) طالما الحكومة ملتزمة ولا تتأخر في ذلك، حتى لا يقع الموظف في ضائقة مالية مع كل مناسبة.

وعن أسباب عدم صرف الرواتب قبل شهر رمضان المبارك، أوضح نائب رئيس الوزراء ووزير المالية المهندس زياد الظاظا لـ "فلسطين اليوم"، بأن شهر رمضان هو شهر فضيل وعزة وعمل وهو كباقي الشهور الأخرى. والحكومة تتعامل مع الأمور بشكل طبيعي، وسياسة صرف الرواتب قديمة حديثة. وتصرف في موعدها من كل شهر.

وعن إمكانية صرف راتب شهر يونيو الجاري قبل عيد الفطر السعيد أوضح الظاظا بأن لكل حادثٍ حديث.

انشر عبر