شريط الأخبار

هيئة أردنية تدعو لتحرك نوعي وفاعل تجاه ما يتهدد "الأقصى"

10:32 - 12 حزيران / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

دعت "الهيئة الشعبية الأردنية للدفاع عن الاقصى والمقدسات" الأمتين العربية والإسلامية إلى القيام بتحرك "نوعي فاعل يتجاوز مجرد الشجب والاستنكار، ويرقى الى مستوى وخطورة ما يتهدد المسجد الاقصى في أعقاب اسـتباحته من قبل المستوطنين ودعواتهم لهدمه".

وقالت الهيئة، في بيان لها، إن اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تحت حماية جنود الاحتلال، وبدعم وتواطؤ من حكومته، واستباحته بأعداد كبيرة تحضـيرًا لاحتفال حاشد ينوون إحياءه في ما يطلقون عليه "ذكرى خراب الهيكل" المزعوم الذي يصادف منتصف الشهر الحالي وفق تقويمهم العبري؛ يشـكل تهديدًا خطيرًا ودعوة صريحة لهدمه بالتزامن مع ارتفاع أصوات داخل "الكنيست" (البرلمان) على ألسنة عدد من النواب الصهاينة تدعو إلى هدم المسجد الأقصى وبناء "الهيكل المزعوم" على أنقاضه.

وأضافت أن المطلوب في ظل هذه التحركات الصهيونية "موقف شعبي ورسمي، عربي وإسلامي، يتجاوز الشجب والاستنكار، ويتسـم بالجدية البالغة"، مؤكدًا على ضرورة "اتخاذ إجراء نوعي يلجم الاحتلال وحكومته ومستوطنيه، حيث بات ذلك أمرًا ملحًا لا يحتمل التأجيل قبل أن يقع المحظور"، مطالبًا في الوقت ذاته الحكومة الأردنية "باتخاذ موقف نوعي، خاصة وأن الاردن صاحب الولاية الدينية والأخلاقية والتاريخية على المقدسات".

انشر عبر