شريط الأخبار

اعتصام تضامني مع المضربين امام "مجدو"

04:24 - 12 آب / يوليو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

اعتصم العشرات أمام سجن مجدو، اليوم الجمعة، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام، بعدما منعتهم سلطات الاحتلال من الاعتصام أمام مستشفيات العفولة وكفار سابا والرملة التي يتوزع عليها المضربين.

وأفادت الناطقة باسم "تجمع الحرية لأسرى فلسطين والعرب" ميا حميد، بأن "التجمع وبالتعاون مع لجنة الأسير أطلق حملة واسعة لإثارة قضية المضربين وخاصة الذين يحملون الجنسية الأردنية لإنقاذ حياتهم والضغط للاستجابة لمطالبهم العادلة".

وأوضحت، أن "الاحتلال رفض السماح للتجمع بالتظاهر أمام المستشفيات التي يحتجز فيها الأسرى الذين تدهورت حالتهم الصحية بشكل خطير، مؤكدة أن الحملة ستتصاعد خلال الأيام المقبلة وستشمل فعاليات في الأردن أيضا.

ورفع المعتصمون صور الأسرى ولافتات طالبت بتعزيز الحراك الشعبي لمؤازرة مطالبهم العادلة.

من جانبه، أفاد مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس أن تدهورا جديدا طرأ على الوضع الصحي للأسير عبد الله البرغوثي المضرب منذ 2-5 بعد أن أصيبت ساعداه بالتهابات حادة واضطر الأطباء إلى إيقاف إمداده بالسوائل من خلال الأوردة، وبات كل ما يتناوله فقط الماء.

وأفاد بولس بأن آثار الإبر في يديه بارزة وعلامات الالتهاب واضحة، وحسب الأطباء فإن البرغوثي يعاني من خلل في عمل الكبد والكلى وبعض الأعضاء الحيوية الأخرى في جسده، وعلى الرغم من خطورة وضعه الصحي إلا أن "إدارة السجون" تصر على إبقائه مكبلا في يده اليمنى وساقه اليسرى وكذلك في ساقيه المكبلتين معا.

يذكر، أن الأسير البرغوثي محكوم بالسجن 67 مؤبدا، ومحروم منذ 13 عاما من رؤية والديه ومنذ خمسة أعوام لم ير زوجته وأولاده، إضافة إلى أنه قضى 10 أعوام في العزل.

انشر عبر