شريط الأخبار

الأوقاف تحمل الخطوط الفلسطينية المسئولية عن استمرار أزمة المعتمرين العالقين

04:23 - 12 كانون أول / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم


حملت وزارة الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينية في غزة الخطوط الجوية الفلسطينية المسئولية عن استمرار أزمة المعتمرين العالقين في الديار الحجازية والبالغ عددهم 1819 معتمراً، وذلك بعرقلة عودتهم إلى أهلهم وذويهم في قطاع غزة، بعد موافقة السلطات المصرية على السماح بعودتهم عبر مطار العريش نهاراً خلال فترة فتح معبر رفح.

 

وأشارت الأوقاف إلى أن استمرار أزمة المعتمرين العالقين في المملكة العربية السعودية سوف يتسبب بمزيد من المعاناة لدى المعتمرين خاصة وأن نحو 1500 معتمر منهم انتهت مدة إقامتهم في الديار الحجازية مما يُعرضهم للمسائلة القانونية من قبل السلطات السعودية.

 

وأضافت: "كما أن العديد منهم نفذت أموالهم وأوضاعهم المادية والاجتماعية والنفسية صعبة للغاية، رغم المساعدات المالية التي قدمتها الوزارة للمحتاجين من المعتمرين وذلك بقيمة 50 ألف ريال سعودي".

 

وأوضحت الوزارة أن استمرار أزمة المعتمرين يتسبب بإلحاق خسائر بأصحاب شركات الحج والعمرة حيث يقومون بتوفير سكن بديل للمعتمرين في الوقت الذي ترتفع فيه أسعار السكن خلال شهر رمضان المبارك نتيجة الطلب المتزايد.

 

وطالبت الأوقاف الخطوط الجوية بالوقوف عند مسئولياتها تجاه أبناء شعبها، والقيام بواجبها الوطني والأخلاقي والإنساني لإنهاء أزمة المعتمرين بأسرع وقت حتى يعودوا إلى أبنائهم وأهلهم.

 

انشر عبر