شريط الأخبار

للمرة الأولى منذ سنوات يصوم العراقيون معاً

02:43 - 11 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

انعكس توافق المرجعيات الدينية الشيعية والسنية في العراق على بداية الصوم إيجاباً على خطاب بعض القوى السياسية التي دعت إلى توحيد الصفوف لطي صفحات التأزم والخلاف وفتح صفحات جديدة.

وهنأ حزب الدعوة الإسلامية، بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، في بيان، حصلت «الحياة» على نسخة منه «العراقيين والأمة الإسلامية في مناسبة حلول شهر رمضان المبارك». ودعا «جميع العراقيين إلى «السعي الحثيث لتعزيز الأخوة الإسلامية والوحدة الوطنية، والوقوف في وجه كل من يسعى إلى زرع الفتنة والفرقة بين أبناء الشعب العراقي».

إلى ذلك، اكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب قصي عبد الوهاب السهيل في بيان أن «شهر رمضان يحل علينا هذا العام ونحن في امس الحاجة إلى توحيد الصفوف والحوار من اجل درء المخاطر التي تحيط بالبلد». وحض رئيس «القائمة العراقية» أياد علاوي الشعب العراقي على» التلاحم ونبذ الفرقة «. وقال «أهنئ الشعب العراقي ونسأل الله تعالى أن يحفظ العراق أرضاً وشعباً»

وطالبت النائب عن «العراقية» ندى الجبوري جميع القوى السياسية «بجعل شهر رمضان مناسبة لفتح صفحة جديدة من التسامح والحوار، من اجل إنهاء المشاكل والأزمات التي تعاني منها البلاد». وأشارت إلى أن» شهر رمضان شهر كريم ومبارك، يجب أن يغتنمه الفرقاء السياسيون لتصفية النفوس وتطييب الخواطر ومد جسور الثقة، من اجل ترسيخ مبدأ التسامح والمحبة والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع وحل المشاكل والأزمات التي تعاني منها البلاد».

وأعربت عن أملها بأن» يتحول هذا الشهر فرصة لتوحيد كلمتهم ورص صفهم للوقوف في وجه من يراهن على دمهم وتفرقتهم»

 المصدر: الحياة اللندانية

انشر عبر