شريط الأخبار

دخل الأسر اسبوع و خرج بكسور في جسده وصعوبة في قدرته على التذكر

12:19 - 11 تموز / يوليو 2013

الخليل - فلسطين اليوم

روى الأسير المحرر يوسف أبو عفيفة (18) عاما  من مخيم العروب لنادي الأسير في الخليل، ليلة اعتقاله من قبل جنود الاحتلال وما تعرض له من ضرب مبرح وأساليب من التعذيب رافقته منذ لحظة اقتحامهم لبيت عائلته وحتى اعتقاله.

وقال أبو عفيفة "إن جنود الاحتلال تعمدوا ضربي على رأسي طوال وجودي في  جيب الاحتلال حتى وصلنا إلى مركز توقيف وتحقيق "عتصيون"، وأول ما بدأ به المحقق دون أية كلمة بضربي على بطني حتى أنني لم أعد أتذكر ما كان يقوله لي من شدة الضرب".

ويعاني المحرر أبو عفيفة  اليوم من كسر في الكتف و رضوض في كافة أنحاء جسده وأوجاع شديدة في المعدة ومنطقة البطن، إضافة إلى عدم قدرته على التذكر .

وأضاف أبو عفيفة أنه وطوال احتجازه كل ما تناوله كعك وشاي مر ولم يتناول أي شيء آخر، واصفا الظروف التي يعيشها المعتقلين في "عتصيون" بالظروف المزرية والصعبة للغاية.

يذكر أن أبو عفيفة يعتقل للمرة الثالثة، فأول اعتقال له رافقه وهو في الصف التاسع واستمر لمدة أربعة شهور، والاعتقال الثاني استمر لمدة عام، وهذا الاعتقال الثالث الذي استمر لمدة أسبوع داخل زنازين التحقيق

انشر عبر