شريط الأخبار

غزة: تفاصيل جريمة قتل اللواء خطاب مرافق الرئيس الراحل عرفات

01:42 - 11 تشرين أول / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

كشفت المباحث العامة في شرطة غزة جريمة مقتل اللواء المتقاعد عارف خطاب والذي توفي في تاريخ 3/1/2013م في ظروف غامضة.

 وأوضح العقيد محمد أبو زايد مدير المباحث العامة في الشرطة أنه وبعد وفاة خطاب بيومين تم سرقة مستندات وعقود وبطاقة الصراف الآلي ومبالغ مالية سحبت من حسابه في البنك مما آثار الشكوك حول وجود الشبهات حول مقتل اللواء خطاب.

 وتابع أبو زايد قائلاً :" وبعد البحث والتحري تم الاشتباه بالمدعو "أ,ق" والمدعو "ه,ح" وخلال التحقيق معهما اعترفا بقيامهما بتزوير عقود بيع وشراء خاصة باللواء خطاب بالإضافة إلى تزوير عقد قطعة أرض في مدينة الزهراء بالإضافة إلى تزوير عقد لشقة سكنية في حي الشيخ عجلين تعود للواء خطاب".

حيث قام المدعو "أ,ق" والمدعو "ه,ح" بالتنسيق مع المحامي "ر,ح" لتزوير الأوراق وقاما بجلب شاهدين على عملية البيع الوهمية حيث قاما المتهمان بتزوير توقيع اللواء خطاب في العقود.

وحول عملية سرقة الأوراق والمستندات أفاد أبو زايد أن المدعو"أ,ق" قام بالتوجه إلى منزل اللواء عارف خطاب وقام بسرقة حقيبة تحتوي على جميع العقود والأوراق الرسمية .

وعن طبيعة وفاة اللواء خطاب أكد العقيد أبو زايد أن المدعو "أ,ق" والمدعو "ه,ح" اعترفا بأنهما قاما بمتابعة تحركات اللواء خطاب وهو بداخل سيارته الشخصية وقاما بالاقتراب من اللواء والصعود إلى داخل السيارة, حيث دار جدال بينهم وبين اللواء خطاب بخصوص بيع قطعة الأرض في مدينة الزهراء لهما حيث رفض خطاب بيعها.

وتابع أبو زايد حديثه " قام المدعو "أ,ق" بضرب اللواء خطاب بحجر على رأسه من الخلف مما أدى إغماء خطاب وقاما بقيادة السيارة ووضعها بالقرب من منزل اللواء".

واعترفا أنهما قاما ببيع قطعة الأرض الواقعة في مدينة الزهراء بمبلغ وقدره "82" ألف دينار أردني وسحب مبلغ 9 آلاف شيكل عن طريق الصراف الآلي بعد وفاة اللواء خطاب.

وأشار أبو زايد أنه تم تحويل المتهمين إلى مفتش تحقيق الشرطة لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهما.

انشر عبر