شريط الأخبار

تجذيرات من تمادي الاحتلال بتدنيس الاقصى

08:23 - 10 تموز / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذّرت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" في بيان لها الاربعاء 10/7/2013م من تمادي الاحتلال الاسرائيلي وأذرعه في اعتداءاته على المسجد الاقصى، وخاصة مواصلة وتصعيد الاقتحامات وتدنيس الاقصى من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية، وتنظيم جولات ارشادية ومحاولة اداء طقوس تلمودية . وأشارت المؤسسة الى ان الاحتلال من خلال هذه الانتهاكات يحاول فرض وجود شبه يومي للمستوطنين في المسجد الاقصى، بهدف تهيئة الاجواء لتنفيذ مخطط تقسيمه ، ودعت "مؤسسة الاقصى" عموم اهل القدس والداخل الفلسطيني ومن يستطيع الوصول من أهل الضفة الغربية الى القدس، بمزيد من تكثيف شدّ الرحال الى المسجد الاقصى، واستثمار شهر رمضان لحشد أكبر عدد من المصلين فيه، معتبرة أن المدّ البشري مهم جدا في هذه المرحلة المصيرية التي يمرّ بها المسجد الاقصى.

وقالت "مؤسسة الاقصى في بيانها :" إن مستوطنين اقتحموا صباح الأربعاء المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة شرطية مشددة، في تعمد واضح لانتهاك حرمته في أول أيام شهر رمضان المبارك"، وأضافت :"أن مائة مستوطن من الأطفال والنساء والرجال اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى على شكل مجموعتين، ونظموا جولة في أنحائه، وخصوصًا في المنطقة الشرقية".

وتابعت:" أن الاحتلال الإسرائيلي تعمد انتهاك حرمة الأقصى والشهر الفضيل من خلال هذا الاقتحام، خاصة في ظل تواجد المئات من المصلين وطلاب العلم داخل المسجد"، وأوضحت أن الأقصى يشهد حالة من الغضب والتوتر الشديد بسبب الاقتحام، مشيرًا إلى تواجد مكثف لشرطة الاحتلال على بوابات المسجد.

وأكدت "مؤسسة الاقصى" أن هذا الاقتحام يدلل على خطورة الأمر، خاصة أن الأقصى يمر بمرحلة خطيرة وأيام صعبة، فنحن على بعد ايام من ذكرى ما يسمى بـ "خراب الهيكل" المزعوم، وقد نشهد اقتحامات أكبر للأقصى في الأيام المقبلة.

ودعت المؤسسة أهل القدس والداخل وكل من يستطيع الوصول الى القدس إلى تكثيف تواجدهم بالأقصى وشد الرحال إليه، خصوصًا في ساعات الصباح الباكر.

وشددت على أن المطلوب من الأمة العربية والإسلامية أن تجعل قضية الأقصى القضية الرئيسة، وأن يتنبه الجميع لما يمر به من مرحلة خطيرة قد يكون لها أبعاد على مستقبل المسجد، مطالبة بمزيد من النشاطات الداعمة للاقصى، فهو حق خالص للمسلمين وحدهم.

واعتبرت المؤسسة أن كل ممارسات الاحتلال ومستوطنيه لن تفيد ولن تقف عائقًا أمام جموع المصلين، وسنرى خلال الأيام القادمة عشرات الآلاف بل مئات الآلاف من المصلين داخل الأقصى.

انشر عبر