شريط الأخبار

الببلاوي يستبعد إجماعا شعبيا على حكومته

06:25 - 10 كانون أول / يوليو 2013

رويترز - فلسطين اليوم


أقر حازم الببلاوي، رئيس الوزراء المصري المكلف، بأنه سيكون من الصعب أن تحظى حكومته بإجماع شعبي.

وقال في مقابلة مع وكالة رويترز: "بالطبع نحترم الرأي العام وسنحاول تلبية تطلعات المواطنين، لكن دائما ما يكون هناك وقت للاختيار وهناك أكثر من اختيار ولا يمكن أن ترضي الناس جميعا."

وأشار الببلاوي (77 عاما) إلى أنه سيستهل مساعيه لتشكيل الوزارة اليوم بالاجتماع مع قيادات ليبرالية مثل محمد البرادعي، الذي عُين نائبا لرئيس الجمهورية للشؤون الخارجية، وزياد بهاء الدين، القيادي بحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.

وكان الببلاوي، الذي كلفه الرئيس المؤقت عدلي منصور بتشكيل الحكومة الجديدة، قد صرح الثلاثاء بأنه سيعرض على جماعة الإخوان المسلمين بعض الحقائب الوزارية.

لكن جماعة الإخوان المسلمين أعربت عن رفضها المشاركة في أي حكومة إلا بعد عودة الرئيس المعزول محمد مرسي لسدة الحكم.

الإعلان الدستوري

في غضون ذلك، سحبت جبهة الإنقاذ الوطني، التكتل الرئيسي المعارض لمرسي، اعتراضها على إعلان دستوري أصدره منصور لتحديد المبادئ الدستورية للمرحلة الانتقالية وخطوات تعديل دستور البلاد، وإجراء انتخابات تشريعية تليها انتخابات رئاسية.

وقالت جبهة الإنقاذ الأربعاء إنها ستتواصل مع الرئيس المؤقت لتنقل له آرائها بخصوص الإعلان الذي صدر مساء الاثنين.

وكان محمود بدر المتحدث باسم حركة تمرد التي أطلقت الدعوة إلى تظاهرات30 يونيو/ حزيران قد أكد أن الحركة "طلبت ادخال تعديلات على الاعلان الدستوري".

وترفض جماعة الإخوان المسلمين كافة الإجراءات المترتبة على الإطاحة بمرسي، ومنها الإعلان الدستوري، حيث تصف عزل مرسي بأنه "انقلاب عسكري".

ويستمر مؤيدو مرسي في اعتصامات بمناطق مختلفة في مصر للمطالبة بعودته إلى المنصب الرئاسي.

انشر عبر