شريط الأخبار

استطلاع: ترك الحكومة الأمر للتجار يُفاقم أزمة البنزين والوقود بغزة

12:48 - 10 حزيران / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن ترك الحكومة الفلسطينية بغزة الأمر للتجار يساهم في تفعيل أزمة البنزين والوقود.

يُشار، إلى أن قطاع غزة يعاني من أزمات متلاحقة في البنزين والوقود والسلع الأساسية نتيجة الحصار "الإسرائيلي" المشدد، وسوء الأوضاع السياسية في مصر وإغلاق معبر رفح البري، وعدم إدخال المواد الأساسية.

وحول طبيعة تعامل الحكومة مع أزمة البنزين والوقود، رأى (67.23%) من المستطلعة أراءهم أن الحكومة تترك الأمر للتجار لتفعيل الأزمة، فيما رأى (14.4%) منهم أن الحكومة تتعامل بشكل ايجابي مع الأزمة وتحارب المحتكرين.

بينما رأى (12.71%) من المشاركين في الاستطلاع، أن الحكومة بغزة تحاول حل الأزمة بتنظيم توزيع حصص البنزين والوقود على المحطات المختلفة في القطاع، فيما أقر (5.67%) منهم بعدم معرفته للأمر.

انشر عبر