شريط الأخبار

حمدان: حماس لم تكن يوما طرفا في الصراعات العربية الداخلية

04:19 - 09 آب / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

حذر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أسامة حمدان من أن النداءات التي تطلقها حركة "فتح" لـ "حماس" بالنأي بنفسها عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، هي جزء من "التضليل" الذي تمارسه "فتح" للتغطية على "جرائم يتم ارتكابها بحق القضية الفلسطينية".

وقلل حمدان في تصريحات لـ "قدس برس" من أهمية الاتهامات بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وقال: "لا بد أن نتمنى السلامة للأمة وأن يكتب لها الله الخروج مما هي فيه إلى ما هو خيرها في الدنيا والآخرة" في إشارة إلى بيان "حماس" الذي استنكر حادثة الاعتداء على المتظاهرين في القاهر.

واعتبر حمدان أن لوم "فتح" لحركته بخصوص بيانها المذكور هو "جزء من سياسة رمتني بدائها وانسلت"، مشيرا إلى أن "فتح" هي من قادت الشعب الفلسطيني "إلى كوارث من خلال تدخلها في الأردن وسورية ولبنان والكويت، ولا ندري ما تخفيه صفحات التاريخ والواقع من تورطهم في كثير من القضايا" وفق تعبيره.

وأضاف إن "محاولة استغلال المشهد الراهن في المنطقة، والحديث عن أن حماس لها علاقة بما يجري في مصر، هو محاولة للتغطية على جريمة ترتكب من هؤلاء يخشون من اكتشافها، لذلك فهم يريدون استباق الأمور وكيل الاتهامات الباطلة ... بالتدخل في الشؤون الداخلية".

وأكد حمدان أن "المقاومة بخير، وأنها تثق بأن المستقبل لها"، مشدداً على أن "حماس" حينما اختارت طريق المقاومة "اختارته مرضاة لله لتحرير أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وهي تعلم أن هذا الطريق صعب وهو طريق ذات شوكة، لكنه الطريق الوحيد القادر على تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني" وفق ما يرى.

 

انشر عبر