شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تساوم أسير مصاب بورم بالعلاج مقابل الاعتراف

02:21 - 09 كانون أول / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


صرح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس أن الأسير موسى صوفان والمحكوم بالسجن المؤبد و8 سنوات يعاني من وضع صحي خطير للغاية داخل اقبية زنازين التحقيق في مركز توقيف وتحقيق الجلمة، ويبين بولس أن الأسير صوفان والذي نقل من عزل ريمون إلى مستشفى "سوروكا" في 19 حزيران  مصاب بورم في الغدد  وأجريت فحوصات  له وقرر الطبيب حينها بضرورة إجراء عملية عاجلة لاستئصال الورم إلا أن الأسير فوجئ بنقله إلى سجن "ايشل" وفي نفس اليوم قامت إدارة السجون بنقله إلى "الجلمة" بدلا من نقله للمستشفى. 

ويوضح بولس الذي تمكن من زيارة الأسير في الجلمة بعد أن فرض عليه منع لقاء المحامي منذ20 حزيران حتى تاريخ اليوم،أن المحققين يساومون الأسير صوفان على العلاج مقابل الاعتراف حسبما نقل الأسير للمحامي بولس، وتتهمه سلطات الاحتلال بتهم "جديدة" وهي المشاركة بانشاء "خلايا اتصال مع جهات خارجية".

ووصف بولس حالة الأسير بالخطيرة فالضعف والشحوب واضحين عليه، مضيفا أن طبيبة السجن قامت بزيارته وأخبرته أنها لا تستطيع تقدم  العلاج إلا إذا تم إنهاء التحقيق. 

ويحذر بولس كافة الجهات المسؤولة في "مصلحة السجون "الإسرائيلية المساس  بحياة الأسير صوفان معتبرا أن ما يجري بحقه إعدام بطيء مضيفا "انه طالب "إدارة السجون" بنقله بشكل فوري إلى مستشفى، خاصة أننا نشهد حالة مأساوية أخرى وخطيرة وفي حال لم يتم نقله سنتقدم للمحكمة العليا  للمطالبة بعلاجه.

انشر عبر