شريط الأخبار

تدهور بغزة جراء الإغلاق.. تأجيل المشاريع القطرية وتوقيف بناء 39 مدرسة

01:50 - 09 حزيران / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلن نقيب المقاولين في محافظات غزة نبيل أبو معيلق تأجيل تسليم عطاءات عدد من المشاريع القطرية في القطاع بسبب إغلاق الأنفاق الحدودية نتيجة للأحداث الجارية في مصر، وعدم توفر المواد الإنشائية.

وقال أبو معيلق اليوم الثلاثاء أن اتحاد المقاولين عقد اجتماعات مكثفة مع اللجنة القطرية ووزارة الأشغال العامة والاسكان، وتم الاتفاق على طلب الاتحاد لتأجيل تسليم العطاءات الجديدة إلى موعد لاحق عندما تسمح الظروف بذلك.

وبين إن الأحداث السياسية والأمنية والإغلاق للأنفاق وعدم توفر المواد الإنشائية وارتفاع أسعارها بشكل كبير وضعت المقاولين في مشكلة كيف وبأي سعر سيقوموا بتسعير عطاءاتهم المتعلقة بمشاريع المنحة القطرية".

وأشار أنه تم تأجيل طرح عطاء المرحلة الأولى من مدينة الشيخ حمد ومستشفى حمد وشارع الرشيد-المرحلة الأولى والثالثة، والتي كان من المفروض تسليم عطاءاتها الأحد الماضي.

وبين أن العمل ما زال جاريًا في المشاريع الداخلية القائمة للطرق وشارع صلاح الدين بما يتوفر من مخزون المواد الانشائية والسولار لدى المقاولين، والذي نأمل أن تفتح المعابر والأنفاق قبل نفاده، الأمر الذي سيجبرهم على وقف مشاريعهم أيضًا.

واعتبر أن التأجيل الذي تم على مدينة حمد والمستشفى وشارع الرشيد بمثابة محاولة للحفاظ على سلامة قطاع الانشاءات من الضرر نتيجة للوضع السائد، وحماية المقاولين من تكبد خسائر فادحة بسبب التقلب غير المنطقي في أسعار المواد الانشائية كنتيجة طبيعية لشح الكمية المطروحة بسبب إغلاق الأنفاق.

وطمأن الاتحاد الجميع بأن المنحة القطرية ستنفذ، والوضع السائد مجرد أمر عابر سينتهي، وتنطلق كافة المشاريع، معربًا عن أمله بزيادة المنحة إلى مستويات أكثر مما هو معلن بكثير.

المدارس

وفي ذات السياق أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي بحكومة غزة عن توقف أعمال البناء في 39 مدرسة جديدة نتيجة تجدد الحصار والإغلاق بما في ذلك إغلاق الأنفاق والمعابر.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الثلاثاء: إن "توقف إنشاء المدارس الجديدة يؤثر سلبا على المسيرة التعليمية خاصة وأن قطاع غزة في حاجة إلى المدارس الجديدة للتخفيف من حدة الكثافة الصفية".

 

وأضافت أنّ الإغلاق يمنع وصول مواد البناء مثل الأسمنت والحديد والحصمة ومواد الدهان والبلاط ومواد الخشب والألمونيوم والأدوات الكهربائية وهي مواد ضرورية للبناء.

 

وأشار البيان إلى أنه توقف استكمال إنشاء12 مدرسة قيد التنفيذ, منها 3 مدارس في محافظة شمال غزة و2 في الوسطى و2 في رفح و1 في غرب غزة و3 في خانيونس و1 في شرق غزة.

 

كما تم إيقاف العمل في إنشاء مدرستين في المرحلة الوسطى من التنفيذ في رفح وغرب غزة, إضافة إلى توقف العمل في 25 مدرسة كانت قيد التعاقد والتناقص والتحضير في جميع المديريات.

 

ونوه البيان إلى أنه تم إيقاف العمل في إجراءات الترسية على المتعاقدين حتى تتوفر المواد اللازمة لإنشائها، مضيفا أن "جميع آبار المياه التابعة للمديريات والمدارس البالغ عددها 7 قد توقف عن العمل بسبب نقص الوقود اللازم".

 

انشر عبر