شريط الأخبار

دعوات الى تكثيف شد الرحال الى المسجد الأقصى في رمضان

11:32 - 09 تشرين ثاني / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


دعت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" الى تكثيف شد الرحال الى المسجد الاقصى خلال شهر رمضان مبارك، طاعة لله وطلبا للأجر والثواب، وكذلك لرفد المسجد بعشرات آلاف المصلين يوميا وإرسال رسالة واضحة الى الاحتلال الإسرائيلي أن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين، وللمسلمين وحدهم، وان المسرى ليس وحيدا.

واشارت المؤسسة في بيان وصل "فلسطين اليوم" الى ان دائرة الأوقاف الاسلامية مشكورة هيئت الاجواء من اجل استقبال حشود المصلين والصائمين في الشهر المبارك، فيما تستعد مؤسسات معنية بشؤون القدس والاقصى لتقديم الخدمات للمصلين خلال الشهر الكريم.

ووجهت المؤسسة الدعوة الى عموم أهل الداخل الفلسطيني وأهل القدس – من هم داخل وخارج الجدار- واهل الضفة الغربية الى شدّ الرحال الى المسجد الاقصى بمناسبة شهر رمضان.

وقالت في بيانها :" اننا إذ نرفع التهنئة للأمة الاسلامية عامة والى الشعب الفلسطيني خاصة بحلول شهر رمضان المبارك، فاننا نذكر بفضائل شد الرحال الى الأقصى، وتضاعف أجور الصلاة والأعمال فيه، وان اجواء رمضان مناسبة لشد الرحال الى اولى القبلتين وثاني المسجدين، فالصلاة فيه بخمسمائة صلاة أو الف صلاة".

واضاف البيان:" لا يخفى على احد الوضع الخطير الذي يمرّ به المسجد الاقصى، ومما لا شك فيه أن تكثيف التواجد فيه وتعميق الصلة به، وحشد أكبر عدد من المصلين والمرابطين فيه، يشكل حماية بشرية له في وجه الاحتلال الاسرائيلي".

وأشارت المؤسسة في بيانها الى أن دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس هيئت الأجواء لاستقبال حشود المصلين في الاقصى خلال شهر رمضان، بنصب المظلات الواقية من الشمس، وترتيبات النظام والنظافة، فيما تستعد "مؤسسة الاقصى" لتقديم نحو 80 ألف وجبة إفطار وسحور للصائمين فيه، بالأضافة الى عبوات المياه الباردة والتمور.

اما "مؤسسة البيارق" فقد وفّرت نحو 1700 حافلة لنقل المصلين من جميع قرى ومدن الداخل الفلسطيني عبر "مسيرة البيارق" للصلاة في الاقصى.

اما "مؤسسة عمارة الاقصى" فستنظم جملة من النشاطات الرمضانية على رأسها دروس العلم والفقه في مصاطب العلم ومسابقات وفعاليات ثقافية، فيما ستقوم "مؤسسة القدس للتنمية" بتوزيع نحو 10 الف وجبة افطار للمؤسسات التعليمية والعامة وكذلك المحتاجين في مدينة القدس.

انشر عبر