شريط الأخبار

الاحتلال يحاكم أسيرا مقدسيا بتهمة مساعدة الأسرى

10:39 - 09 تشرين أول / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن المحكمة المركزية في القدس المحتلة  أصدرت أمس الاثنين  حكما بالسجن لمدة عامين ، بالإضافة إلى عشرة أشهر مع وقف التنفيذ على الأسير المقدسي "أمير منير زغير" 32 عاماً من سكان قرية كفر عقب .

وأوضح المدير الاعلامى للمركز الباحث رياض الأشقر بأن الأسير "زغير" أسير محرر واعتقل لدى الاحتلال مرتين في الأولى أمضى 10 أشهر في السجن ، وفى المرة الثانية امضي في سجون الاحتلال خمسة سنوات كاملة، وأفرج عنه عام 2008، وقد أعاد الاحتلال اعتقاله في منتصف سبتمبر من العام الماضي وخضع للتحقيق في مركز توقيف وتحقيق المسكوبية لمدة شهر كامل قبل نقله إلى سجن نفحه الصحراوي مضيفاً بان " المحكمة المركزية بالقدس أصدرت بالأمس حكماً بالسجن على الأسير "زغير" بالسجن لمدة عامين، وذلك بعد ان وجهت له تهمة مساعدة أسرى حركة حماس داخل سجون الاحتلال عبر تسهيل عملية إدخال مخصصات مالية خاصة بالكانتين إلى السجن .

وأشار الأشقر أن الأسير  زغير له شقيق أخر معتقل وهو الأسير اشرف زغير والمحكوم  بالسجن المؤبد مدى  ست مرات، ورفضت إدارة السجن جمعهما مع بعضهما البعض في سجن واحد ، مما سبب معاناة شديدة لذويهم في زيارتهم ، حيث يضطروا إلى التنقل بين أكثر من سجن ، كما يعانى الأسير من مشاكل صحية في  في العظام، وهو متزوج و أب لطفل .

واعتبر الأشقر هذا الحكم هو عقابي و انتقامي بالدرجة الأولى ، لا يستند إلى أدلة ، حيث أن أموال الكنتين التي ترسل للأسرى في السجون تصل بعلم إدارة السجن ، ويسمح لكل أسير بإدخال ما يقارب من 400 شيكل شهرياً توضع في حسابه في السجن ، وهذا الإجراء ليس سرياً ، وللأسير الحق فى اختيار الطريقة التي يرسل بها الأموال إلى كنتين السجن ، فكيف للاحتلال ان يعاقب مواطن بالسجن لمجرد انه قام بإيداع أموال للأسرى على حسابهم الرسمي المعروف لدى سلطات السجون ، وطالب المركز بضرورة تدخل المؤسسات الحقوقية لإطلاق سراح الأسير "زغير" لان اعتقاله والحكم عليه غير قانوني .

 

انشر عبر