شريط الأخبار

وزير الحكم المحلي يلتقي محافظ سلفيت ورؤساء الهيئات المحلية بالمحافظة

08:24 - 08 كانون أول / يوليو 2013

سلفيت - فلسطين اليوم


استقبل محافظ سلفيت عصام ابو بكر في مكتبه ،اليوم ، وزير الحكم المحلي د. سائد الكوني والوفد المرافق له ، بحضور قائد المنطقة العقيد ركن رياض الطرشا ومدير عام مديرية حكم محلي سلفيت م. عبد الكريم سعيد، وطاقم من المديرية، وعدد من قادة الاجهزة الامنية ورؤساء الهيئات المحلية في المحافظة ، وفي بداية اللقاء رحب المحافظ بهذه الزيارة، مشيراً إلى اهميتها في هذه المرحلة، واطلع الوزير على مجمل اوضاع  المحافظة واحتياجاتها والمشاكل التي تعاني منها واهمها الاستهداف الاسرائيلي المتمثل بالاستيطان ومصادرة الاراضي.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوزير الكوني لمحافظة سلفيت رافقه فيها طاقم من الوزارة ضم كلا من مدير عام المشاريع بالوزارة م.هاني كايد ومدير عام التوجيه والرقابة محيي الدين العارضة، والتي هدفت إلى الإلتقاء برؤساء الهيئات المحلية في المحافظة والاستماع لاهم مطالبهم واحتياجات مجالسهم، ووضعهم في صورة الخطط والمشاريع التي تنفذها وزارة الحكم المحلي، ومشاهدة ما يجري على الارض من ممارسات عدوانية احتلالية.

بدوره اعرب الوزير الكوني عن سعادته بهذه الزيارة ولقائه المحافظ ابو بكر، مؤكدا على أن الحكومة تبذل كل جهد ممكن لحل المشاكل التي تواجه المواطن، وقال:"الهم الاقتصادي على رأس أولويات الحكومة، وسنحاول قدر الإمكان تلبية احتياجات المواطنين، رغم الصعوبات الاقتصادية التي تمر بها الحكومة". واستهل الوزير زيارته بلقاء مدير عام الحكم المحلي في محافظة سلفيت وطاقم المديرية، للاطلاع على سير العمل فيها والوقوف على احتياجات الهيئات المحلية ، مؤكدا على أهمية محافظة سلفيت وترسيخها وطنيا وديموغرافيا وسياسيا، مشيراً إلى أن القيادة الفلسطينية تولي الأهمية لها؛ نظراً لخطورة الظروف التي تشهدها والاستهداف الذي تواجهه من قبل الاحتلال والمتمثل في تصاعد وتيرة الاستيطان والتهويد والاعتداءات المتكررة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين.

والتقى الكوني برؤساء وأعضاء الهيئات المحلية ، في مقر المحافظة واستمع لاحتياجاتهم ومطالبهم والصعوبات التي تواجههم في أداء عملهم المنوط بهم، والتي تمثلت في طلب توسعة المخططات الهيكلية لهذه المجالس  وكذلك قلة وضعف مشاريع البنية التحتية سواء الكهرباء أو المياه أو المجاري والشوارع وتعبيدها، وفتح شوارع زراعية وتعبيد الطرق، وغيرها من الاحتياجات الهامة .

حيث عبر الحضور عن ترحيبهم بزيارة وزير الحكم المحلي وطاقم الوزارة للمحافظة، في اشارة منهم إلى حجم التحدي الكبير والصعوبات التي تواجه عمل المجالس المحلية ومنها الأزمة المالية التي تعاني منها، وبالرغم من ذلك إلى أن العمل جاد ودؤوب للاستمرار في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين حسب قولهم. بدوره أكد الوزير د.سائد الكوني على أن الوزارة تولي الثقة للهيئات المحلية، وتعتبرها شريك أساسي في تحقيق التنمية المحلية المستدامة، وأن الوزارة لن تتدخر أي جهد في سبيل انجاح عمل واستمرارية هذه الهيئات، مشيراً إلى أنها ستعمل على تقديم المساعدات اللازمة لتنفيذ كافة المشاريع التي تحتاجها هذه الهيئات، منوهاً إلى أنها تستحق كل الدعم الذي يقدم لها.

وتخلل الزيارة جولة ميدانية للوزير في محافظة سلفيت رافقه فيها مدير عام الشؤون المالية والادارية بالمحافظة محمود صالح ومن دائرة العلاقات العامة والاعلام معين ريان، ومدير عام الحكم المحلي في محافظة سلفيت م. عبد الكريم سعيد وعدد من رؤساء الهيئات المحلية ، شملت كل من وادي المطوي بين مدينة سلفيت وبلدة بروقين حيث تم الوقوف على حجم الضرر الناجم عن مجاري المستوطنات واثرها على البيئة والاراضي الزراعية والاهالي، والاطلاع  ايضا على عمليات التهويد ومصادرة الاراضي الحاصلة في بلدة بروقين.

وافتتح الوزير عددا من المشاريع الحيوية في بلدة الزاوية وهي مشروع انارة الشارع الرئيسي في البلدة ومشروع شبكة المياه الداخلية الذي ينفذ بالتعاون مع سلطة المياه وبدعم من منظمة الـ " USAID  "، وشملت الجولة بلدة بديا حيث اطلع الوزير على احتياجاتها والمشاريع التي تنفذها واهمها اعادة تأهيل الشارع العام فيها والتقى رئيس واعضاء المجلس في مقر البلدية، وزار الوزير مبنى بلدية ديراستيا وتم وضعه في صورة الواقع الصعب الذي تشهده البلدية في ظل عدم توفير مقر مناسب للمجلس، وانتهت الجولة بلقاء رئيس بلدية كفل حارس والاستماع الى احتياجات اهالي البلدة المتمثلة في معالجة مشكلة الكهرباء والماء والديون المتراكمة على المجلس والتي تعيق عملية التطور والنهوض بواقع الخدمات المقدمة للجمهور.

انشر عبر