شريط الأخبار

مستشار شيخ الأزهر: يجب الإفراج عن "مرسي" قبل أي مصالحة وطنية

07:52 - 08 كانون أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


دعا الشيخ حسن الشافعي، مستشار شيخ الأزهر، إلى الإفراج عن الرئيس المصري المقال محمد مرسي، قبل البدء في أي جهود للمصالحة الوطنية في البلاد.

وطالب الشافعي، في كلمة متلفزة له اليوم الاثنين: "المسئولين في البلاد" بالمبادرة إلى "الإفراج عن المحتجزين من المواطنين بسبب الرأي أو النشاط السياسي، بما فيهم محمد مرسي".

ورأى أنه "عندئذ تبدأ المصالحة، وساعتها يمكن لي أو لغيري ولأهل المصداقية أن يساعدوا في استكمال إجراءات المصالحة".

ويتحفظ الجيش المصري على الرئيس المقال محمد مرسي منذ يوم الأربعاء الماضي بعد أن أعلن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي مساء هذا اليوم تولي رئيس المحكمة الدستورية العليا، عدلي منصور، إدارة شئون البلاد خلال مرحلة انتقالية، لحين انتخاب رئيس جديد، الأمر الذي يعني إقالة مرسي.

ويقول مؤيدو مرسي إنه محتجز في دار الحرس الجمهوري "نادي اجتماعي تابع لقوات الحرس الجمهوري شرقي القاهرة"، بينما تقول مصادر أمنية إنه محتجز في مقر تابع لوزارة الدفاع شرقي العاصمة.

وحول الفترة الانتقالية التي تضمنتها خارطة الطريق التي أعلنتها القوات المسلحة الأسبوع الماضي، طالب مستشار شيخ الأزهر باختصارها إلى 6 أو 4 أشهر.

واعتبر الشافعي أن هذه المدة "كافية لتعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية".

انشر عبر