شريط الأخبار

الدعوة السلفية والنور: نستنكر ما حدث بالحرس الجمهوري

07:39 - 08 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استنكرت كل من الدعوة السلفية وحزب النور أحداث دار الحرس الجمهورى وأكدا أن رد الفعل مبالغ فيه وأن الدعوة والحزب ينأيان بالجيش المصري عن المواجهة بهذه الطريقة التى تشعل الأزمة وتدخل البلاد فى النفق المظلم للحرب الأهلية.

وأكدت الدعوة والحزب فى بيان لهما أنه يجب على الجميع التوقف عن التحريض والإثارة الدافعة إلى صدام يخسر فيه الجميع ويهدم فيه الوطن فهو صدام غير مشروع.

وطالب البيان جميع الأطراف إلى إعمال صوت العقل والحكمة والدخول مباشرة فى حوار وطنى صادق من أجل مصالحة الوطن الحقيقية والتى لا بد أن يعرف كل طرف أنه لن يأخذ كل ما يريد .

كما دعا الإعلام إلى تجنب خطاب الهجوم على الثوابت الإسلامية ويسعى إلى إقصاء فصائل وطنية بسبب فكرها السياسي المبني على مرجعية الشريعة الإسلامية التى ارتضاها الشعب كله، ولا يمكن أن يُقبل التنازل عنها فهذا الخطاب يصب الوقود على النار المشتعلة.

وطالب القضاء التعامل بطريقة متساوية مع جميع المواطنين وضرورة الإفراج عن المعتقلين السياسيين، وأن يقوم جميع الأطراف بإعادة دراسة جميع المبادرات التى طُرحت منذ بداية الأزمة فى 30 يونيو الماضى وما قبلها وما بعدها.

جدير بالذكر أن د. يونس مخيون، رئيس حزب النور، قد أعلن صباح اليوم أن الحزب قرر الانسحاب الكامل من المشاركة السياسية فيما يسمى خارطة الطريق التي أعلنها الفريق أول عبد الفتاح السيسي وكذلك وقف التعامل مع المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية كرئيس مؤقت للجمهورية.

انشر عبر