شريط الأخبار

رام الله: تحركات شبابية تدعو لمقاومة الاحتلال وتقديم التضحيات

05:42 - 08 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

على دوار المنارة وسط رام الله اجتمع العشرات من الشبان الملثمون يدعون لإحياء أجواء الانتفاضة في الضفة الغربية التي لا زالت ترزح تحت احتلال الصهيوني، وعدم الانجرار وراء الحلول السلمية التي تسعى السلطة الوطنية لفرضها.

وقال الشبان الذين جابوا وسط المدينة إن الانتفاضة هي السلاح الوحيد لدى الفلسطينيين للإعادة ميزان القوى لقضيتهم، وإحياء كافة أنواع المقاومة ضد الاحتلال وعلى كافة الصعد.

ودعا الشبان الذين تلثموا بالكوفية، على عادة الشبان أيام الانتفاضة الأولى، إلى إعادة روح الانتفاضة ضد الاحتلال في أذهان وممارسات الشعب الفلسطيني.

هذه المسيرة والتي جاءت استجابة لتحركات مجموعة من الشبان الفلسطيني على مواقع التواصل وتداولت "بهشتاغ" # انتفاضة، طرحت السؤال حول جدوى هذه التحركات وإمكانية اندلاع انتفاضة حقيقة في ظل الظرف الفلسطيني والعربي والدولي الحالي.

المحلل السياسي عبد الستار قاسم قال معلقا على هذه التحركات بأنها متأخرة وأن على الشباب الفلسطيني التحرك منذ زمن بعيد، فنحن شعب لا نزال تحت الاحتلال، وبالتالي ما تقوم به السلطة هو المخالف للتاريخ والتطلعات الفلسطينية.

وتابع عبد الستار في حديث خاص:" عملية مواجهة و الثورة على الاحتلال غير خاضعة لأجواء ومناخات الأخرين، المفروض أننا تحررنا منذ زمن بعيد، لو كنا ثوار حقيقين".

والسبب في هذا التأخر والتراجع في دور الشباب الذي كان يعول عليه الكثير، بحسب عبد الستار هو الفصائل الفلسطينية التي أثرت سلبيا عليه ومنعت تواجد حركة شبابية فلسطينية".

وقال عبد الستار أن المطلوب حاليا هو أن تتطور الحركة شبابية وفق الضرورات الفلسطينية الملحة والموجودة والقائمة فالاحتلال جاثم على صدورنا والمستوى السياسي يتعاون مع الاحتلال، وهناك استهتار اقتصادي ومالي لتحويل الشعب الفلسطيني لعبيد".

إلى جانب انهيار أخلاقي وفساد في أجهزة السلطة، وحتى في المؤسسات الخاصة، وبالتالي كما يقول عبد الستار، يوجد كل مبرر لتطوير حركة شبابية فلسطينية وإعادة القضية إلى مكانتها وذلك بمقاومة الاحتلال.

ولنجاح هذه الحركة كما يقول عبد الستار، يجب ان يحرروا انفسهم من فصائلهم لأنها تقييدهم و تريدهم أن يتصرفوا وفقا لترتيبات القائمة حاليا، إلى جانب أن أي حركة مقاومة تحتاج لتضحيات.

وشدد عبد الستار على ان من يريد أن يعمل ضد الاحتلال لا يحتاج لإذن لا من السلطة ولا من غيرها، مشددا أن تطور مثل هذه الحركة تحتاج إلى وقت طويل.

 



مسيرة شبابية

مسيرة شبابية

مسيرة شبابية

مسيرة شبابية

 

انشر عبر