شريط الأخبار

تدهور مستمر لصحة الأسرى الأردنيين المضربين

03:07 - 08 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت مصادر حقوقية فلسطينية أن وضع الأسرى الأردنيين المضربين عن الطعام في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، في تدهور مستمر مع مرور أكثر من شهرين على إضرابهم المفتوح عن الطعام.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني في بيان صحفي اليوم الاثنين، أن "جميع الأسرى الأردنيين المضربين يعانون من انخفاض في الوزن وانخفاض في مناسيب المعادن والأملاح وعدم اتزان في المشي، بالإضافة إلى أن عددا منهم يعاني من آلام شديدة في الصدر والمعدة".

وأوضح محامي النادي أن "الأسير محمد الريماوي والمصاب بحمى البحر الأبيض المتوسط أكثر الحلات صعوبة في "سوروكا"، حيث يعاني من مشاكل في الرئة وقرحة في المعدة و انخفاض كبير في الوزن، ونتيجة لإضرابه المتواصل منذ الثاني من أيار (مايو) الماضي بدأ يتقيأ الدم من فمه، ووجود آلام حادة في المعدة والقلب".

وأضاف أن "الأطباء في المستشفى بدؤوا يحذرون من خطر حقيقي إذا لم يعطى العلاج اللازم، وعلى الرغم من كل هذه المعاناة إلا أن الأسير الريماوي مصر على الاستمرار في إضرابه"، كما قال.

وأضاف المحامي أنه "منذ أن تم نقل الأسرى الأردنيين إلى المستشفى يرقدون على أسرة المرض مكبلين بالقدم اليمنى واليد اليسرى ولا يسمح لهم بأداء الصلاة إلا وهم مكبلين، وتتعمد إدارة السجون بعزلهم بتاتا عن العالم الخارجي وكذلك السجانون في تناول الأطعمة داخل غرفهم"، حسب قوله.

وقام محامي النادي وفق البيان "بزيارة للأسيرين منير مرعي، وعلاء حماد اللذين أكدا استمرارهما في الإضراب المفتوح عن الطعام،كما أن إدارة السجون قامت بنقل الأسير حمزه الدباس إلى "عيادة سجن الرملة" على الرغم من خطورة وضعه الصحي".

انشر عبر