شريط الأخبار

متطرفون ينوون إحياء ذكرى "خراب الهيكل"

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى ويقيمون طقوسا دينية بلباس فاضح

08:43 - 08 تشرين أول / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اقتحمت مجموعات متتالية من المستوطنين، اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، من بينهم نساء بلباس فاضح وشبه عارٍ، وأقاموا طقوسا دينية مقابل قبة الصخرة المشرفة وحطموا أشجار زيتون.

وذكر مراسلنا أن المستوطنين، نظموا جولة لأطفالهم في باحات الأقصى وبحراسات معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

ونقل مراسلنا عن أحد العاملين في الأقصى أن هذه المشاهد والاقتحامات استفزت مشاعر المصلين الذين تصدوا بهتافات التكبير احتجاجا على ذلك.

وتزامنت جولة أطفال المستوطنين مع مؤتمر نظمه 'معهد الهيكل' اليوم في القدس بمشاركة وزير الأديان 'الراب الياهو بن دهان' كشف خلاله عن عرض لتحضيرات بناء 'المذبح الصاعد في الهيكل'.

وتضمنت جولة أطفال المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى شرحا عن الهيكل المزعوم، انسجاما مع ما أعلنته جماعة 'الائتلاف من أجل الهيكل' يوم أمس من تنظيم فعاليات احتجاجية في القدس المحتلة في ذكرى 'التاسع من آب' أو ما أسمته 'خراب الهيكل'، تهدف من خلاله الدعوة إلى إعادة بنائه (الهيكل) على أنقاض المسجد الأقصى المبارك.

ومن جهة آخرى حذرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" من مغبة تنظيم جماعة "عائدون إلى جبل الهيكل"، وهي واحدة من الجماعات اليهودية الناشطة على صعيد "الهيكل المزعوم" ما أسمته "احتجاجات الخيام" في خطوة تهدف من خلالها للدعوة لبناء الهيكل بعد خرابه.

وقالت المؤسسة في بيان لها ، مساء الأحد، إنه وبحسب الإعلان الترويجي للاحتجاجات فإنها ستنظم الأحد القادم على مدار ثلاثة أيام في ذكرى التاسع من آب أو ما يطلقون عليه "خراب الهيكل"، الذي يوافق يوم الثلاثاء المقبل، وذلك في منطقة "حديقة ساقر" قرب البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأضافت أن هذا التحرك يأتي ضمن جملة من الفعاليات والنشاطات التي تقوم بها حركات الهيكل المزعوم، حيث يسبق هذه الفعالية مؤتمر ينظمه "معهد الهيكل" اليوم الاثنين، سيكشف خلاله عن عرض لتحضيرات بناء "المذبح الصاعد في الهيكل".

وأوضحت أن هذا المؤتمر سينظم بحضور نائب وزير الأديان الإسرائيلي "الراب الياهو بن دهان" – بحسب الإعلان المنشور-، مبينة أن المؤتمر يأتي بالتزامن مع الإعلان عن تنظيم ما يسمى بـ"الائتلاف من أجل الهيكل" اقتحام وجولة خاصة للأطفال صباح الاثنين، بمناسبة حلول شهر آب العبري، يتضمنه شروح عن الهيكل.

ولفت إلى أنه سيتم الأربعاء القادم تنظيم مؤتمرًا حول نفس الموضوع في مستوطنة "شيفي شمرون" بالضفة الغربية، يعقبها يوم الخميس اقتحام للمسجد الأقصى، وذلك تطبيقًا لمقترحات المؤتمر.

ودعت إلى ضرورة شد الرحال للمسجد وتكثيف التواجد فيه، عشية شهر رمضان المبارك، معتبرة أن حشود المصلين وطلاب العلم في الأقصى خلال الشهر الكريم وعلى الدوام تشكل حماية بشرية للمسجد.

وأشارت إلى أن أذرع ومنظمات في الاحتلال عقدت الشهر الجاري والذي سبقه أيامًا دراسية طرحت فيها قضية مخطط بناء الهيكل المزعوم على حساب الأقصى، وقضية السماح لليهود بأداء صلوات تلمودية ممنهجة فيه.

كما عقدت ندوات أخرى تهدف لتهويد مدينة القدس وتزييف تاريخها الإسلامي العريق، وتذويت الرواية اليهودية الموهومة فيما يتعلق بالمدينة المقدسة ومسجدها.

وجددت التأكيد على إسلامية القدس والأقصى، ودحضت كل الروايات اليهودية التي تتحدث عن تراث يهودي في المدينة ومسجدها، قائلة إن" محاولات الاحتلال المستميتة في رسم صورة مغايرة لإسلامية القدس والأقصى ستبقى مجرد أحلام موهومة".

وكانت مؤسسة الأقصى انفردت مؤخرًا برصد مواقف خطيرة خرجت عن شخصيات إسرائيلية تؤكد تورط جهاز الأمن العام "الشاباك" في تزايد اقتحام الجماعات اليهودية للأقصى وبناء الهيكل المزعوم، وذلك من خلال مؤتمرين منفصلين عقدا في القدس.

انشر عبر