شريط الأخبار

النور يطلق مبادرة تضمن خروجا آمنا لـ"مرسي" ومنع إقصاء الإخوان من المشهد السياسي

10:39 - 07 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال حزب "النور" السلفي المصري إنه طرح مبادرة للخروج من الأزمة الراهنة في البلاد تقضي بالخروج الآمن للرئيس المعزول محمد مرسي ومشاركة جماعة الإخوان المسلمين في الحياة السياسية دون إقصاء.

وقال خالد علم الدين القيادي بحزب النور ومستشار مرسي السابق إن الحزب طرح المبادرة على القوى السياسية المعنية وذلك "لخلق حالة من التوافق تتضمن تنازلات موجعة من جانب الإخوان بعد أن أصبحت عودة مرسي للرئاسة أمر صعب وعقارب الساعة لا تعود للوراء".

وأشار في حديث لمراسلة وكالة الأناضول إلى أن "المبادرة تهدف لضمان خروج آمن للرئيس مع تعديل لخارطة الطريق"، التي صدرت قبل عدة أيام من قبل الجيش المصري والقوي السياسية ومن بينها حزب النور.

وأوضح علم الدين أن الحزب "يتفاوض الآن مع جميع الأطراف حول هذه المبادرة إلا أنه يجد صعوبة في موقف حزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية لجماعة الإخوان)"، غير أنه شدد على أن "حزب الحرية والعدالة كبير لا يمكن تجاهله في المعادلة السياسية".

ولفت إلى أن "هناك نوع من التدلل من الأطراف الأخرى لشعورها بالفوز (على مرسي)"، منوها إلى أن حزبه "يتواصل مع الجميع سواء مؤسسات الدولة أو الأحزاب وبعض الشخصيات العامة".

ورفض علم الدين الإفصاح عن مزيد من التفاصيل حول المبادرة.

يشار إلى أن هناك قضايا محالة للنيابة العامة المصرية حاليا وتوجه فيها اتهامات للرئيس المعزول بالتحريض على قتل المتظاهرين غير أنه لم تقرر بعد النيابة إحالتها للقضاء. وتحفظ الجيش المصري على مرسي قبل قليل من عزله من منصبه مساء الأربعاء.

وكان الجيش المصري قد قرر مساء الأربعاء الماضي عزل الرئيس محمد مرسي وإسناد رئاسة البلاد مؤقتا إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا، عدلي منصور لحين انتخاب رئيس جديد؛ مما يعني إقالة محمد مرسي، وتعطيل العمل بالدستور مؤقتا، ضمن خطوات أخرى أرجعها إلى "تلبية نداء الشعب" فيما اعتبرها آخرون "انقلابا عسكريا".

انشر عبر