شريط الأخبار

"النور" يرفض تكليف البرادعي برئاسة الوزراء

10:29 - 06 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن حزب النور "السلفي"، المنبثق عن الدعوة السلفية، رفضه تكليف محمد البرادعي، القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني المعارضة للرئيس المعزول محمد مرسي، بتشكيل الحكومة الجديدة في مصر.

وقال أشرف ثابت، عضو المجلس الرئاسي للحزب، في تصريحات لمراسل الأناضول، إن الحزب يعتزم إصدار " بيان تفصيلي في وقت لاحق اليوم لإعلان موقفه رسمياً من الحكومة الجديدة".

وأصدر عدلي منصور الرئيس المصري المؤقت ، مساء اليوم السبت، قرارا بتعيين محمد البرادعي ، رئيسا للوزراء في البلاد.

ويأتي تعيين البرادعي، الحائز على جائزة نوبل للسلام، ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية سابقا، تأكيدا لما انفردت به الأناضول في وقت سابق اليوم. 

فيما أرجع عمرو المكي، مساعد رئيس حزب "النور" للشئون الخارجية، سبب رفض البرادعي إلى كونه شخصية "سياسية" تنتمي لقيادات جبهة الإنقاذ مما سيزيد من حالة الاستقطاب في البلاد، مشيرا إلى أنه كان من الأفضل اختيار شخصية اقتصادية "غير مسيسة".

وأضاف المكي "مع احترامنا لكفاءة البرادعي في الإدارة، لكننا نحتاج شخصية تكنوقراط غير مسيسة، فالمصالحة الوطنية الآن يجب أن تكون في مقدمة الاهتمامات .. فنحن نحتاج إلى لم شمل الوطن ولا نريد استقطابا يشعل فتيل الأزمة" .

ونوه إلى أن البرادعي رفض من قبل الجلوس مع جماعة الإخوان المسلمين ، متسائلا: "كيف نتحدث عن مصالحة وهو علي رأس الحكومة؟".

وشدد علي رفضه إقصاء حزب "الحرية والعدالة" التابع لجماعة الإخوان المسلمين من المشهد السياسي، مشيرا إلى أنه فصيل سياسي وجزء من شعب مصر ولابد أن يكون داخل المشهد السياسي، علاوة علي بقية الأحزاب الإسلامية وعلي رأسها (الوطن ، البناء والتنمية ، الوسط ) وغيرها.

وألمح مساعد رئيس حزب "النور" إلى أن حزبه قد "يغير" موقفه الداعم لخطوة عزل مرسي "إذا استمرت إراقة الدماء"، وقال "نحن لم نجلس مع وزير الدفاع كجزء من صفقة ولكن لحقن الدماء".

وسبق أن أعلن يونس مخيون، رئيس حزب النور، دعمه لحزمة القرارات التي اتخذها الجيش بعزل مرسي وإسناد إدارة البلاد لرئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور، كما شارك في الاجتماع الذي سبق إعلان الجيش عن بيانه الأربعاء الماضي، وضم رموزا سياسية ودينية وشعبية.
انشر عبر